ايش احلى روايه قريتها في حياتك 2024.

ايش احلى روايه قريتها في حياتك

خليجية

صباااح الخير بناااات

اليووم جبتلكم موضووع ان كل وحده تكتب ايش احلى روايه قرتهاا
بالنسبه لي(عندما تشرق الشمس المحبه )

يلا ابي ردووووووود تفرح الزعلان

تحيااتي

رواية<< جداوية رومانسية وكوميدية 2024.

رواية( شباب وبنات ملاسيع)<< جداوية رومانسية وكوميدية

خليجية

اممم اتمنى انو الرواية تعجبكم لانو هادي اول رواية اكتبها وو انشالله تعجبكمخليجية

…………..
……….
…………
……….
……….
……….

رواية قتلت طفولتي بسب كلمة روايات 2024.

رواية قتلت طفولتي بسب كلمة

خليجية

رواية قتلت طفولتي بسبب كلمة
منار : ماما بابا يقول بكرة موعدي مع الدكتور
ام منار ليلي : أي ماما بيجي ياخذك من المدرسة
منار اها تيب ابي انام الحين
ام منار أي قلبي نوم العووافي
ابو منار : ) وش فيها بنيتي الحلوة متكدرة
منار : بدلع لا بس شوي خايفة من التحليل
ابو منار ( يوة وليش تخافين ياروح ابوك )
منار لا بس متوترة شوي ويروح ان شاء الله تبي شيء بروح انام
ابو منار : لاعمري تصبحي ع خير
منار وهي بطة القصة : عمرها 15 سنة ثالث متوسط حلوة لدرجة الجنون ابتسامها منها تطير الكل
مازن : اخو منار الصغير يشبه منار كثير وعمرة4
ويحب منار كثير وهو خر العنقود
في المدرسة
عهد : صديقة منار سمرا ع برونزي عيونها وساع وحلوة وهادية
رنا : كمان صديقتها ويعتبرون خوات منار حلوة عيونها وساع وفمها صغير نحيفة وطويلة
في المدرسة
منار وعهد عند الباب
منار هلا والله
عهد اهلين فيك
عهد :اقوول منور رنوش جات ؟؟؟
منار ( ماتت ضحك ) ههههههههههههههه
عهد( باستغراب ): ليش تضحكي؟؟؟؟؟؟
منار تحاول تسكت : انا الحين جاية وش عرفني
عهد : سخيفة
رنا : تضم عهد هلا والله تو مانورت المدرسة
منار ذكرنا القط جانا ينط
رنا انقلعي
عهد ماكاننا قاعدين عند الباب
منار: أي يلا
ابلة عائشة : (للمعلومية ابلة عائشة تكره منار وصديقاتها ) يلا ادخلوا يلا دق الجرس
منار من دون نفس طيب
منار تبوز : ياربي ما سولفنا
عهد يلا عاتي بالفسحة
منار برووح قبل الفسحة
عهد رنا ( في نفس الوقت )وييييين ليييييييش
منار:بروح المستشفى
عهد) تضم منار ) ياااروحي
ابلة عايشة وبعصبية : منااااار عهد رنا انا قلت كل وحدة ع طابورها ( صفها ) بسرعة
منار يلا باااااااي
عهد ورنا بااي
معلومة ( عهد في فصل ورنا في فصل ومنار في فصل ثاني )
الساعة10:30
منار : رهوف كم الساعة
رهف زميلة منار :الساعة عشرة ونص
منار (ابتسمت )شكرا وفي نفسها غريبة بابا ما جاء

في مكان اخر من المدرسة
……………. مو اية اليوم كيف
………….. أي اخوي مو موجودة
…….. لا انا موصلها بسيارتي
……. ماادري

الباااااااااااااارت الثاااااااااااااااااااني
……………. مو جاية اليوم كيف
……….. أي اخوي مو موجودة
…………. بس انا موصلها بسيارتي
…….. ما ادري
في الفسحة
عند منار وعهد ورنا
عهد : منور يا كذابة ليش ما رحتي
منار ( بتوتر ) لية ماتبيني اصلا بابا ما جاء
رنا : لا يا روحي كيف ما نبيك انتي نورنا
منا : اقول لا تجاملون يلا نروح نتمشى
لفو البنات شافو ابلة عاشية تبتسم
عهد : منور رنوش شوفوا ( سفوح ) لقب ابلة عايشة تبتسم اول مرة
منار ـ: تضحك نفسي اروح عندها واقولها لا تبتسمين اسنانك تخوف
رنا : يا يالله تتكلم : بنات اول مرة تبتسم
منار : بشك : تتوقون لية تبتسم
رنا : بلا هبالة نزل راتبها اليوم ههههههههههه
منار خافت وسرحت بعيد
عهد : منوووووووور اعترفي تفكرين فمين اكيد حبيب القلب طلعتي تحبين وما قلتيلي
رنا امشو بنات فية تجمع اكيد مضاربة
منار نست كل شي وشمرت الكم المريول
عهد يلا نروح
منا ورنا : يلا
منار وعهد ورنا يصرخون
البنات متجمعين
جو المعلمات اخذو البنات
ومنار وعهد ورنا كانو معهم
مسكتهم الوكيلة ابلة نورة : عهد منار رنا ليش تضاربون
منار ( كانها ما صار أي شي ) يا ابلة واحنا وش دخلنا احنا بس رحنا نشوف
ابلة نورة : ولا كلمة انتي واياها ويلا عند ابلة عايشة تدق ع اولياء اموركم
منار وعهد ومهم البنات اللي تضاربو ريم ومها وبسمة
رنا : بنات باعطيهم رقم اريج ( اريج اخت رنا )
عهد : امس فصلت التلفون خليهم يدقون
منار شكلي باعطيهم الرقم خطا
ريم : واحنا وش بنسوي
مها ( صديقة ريم ) ياربي كلة من بعض الناس وتناضر بسمة
بسمة :خير عاجبتكي عيوني
ريم : اعوذ بالله حضك والعيون
رنا وعهد ومنار : بس كافي اني وايها خلاص
بسمة تمسك يد منار : امشي يلا
رنا تمسك ريم : وانتي يلا معي
راحو عند ابلة عايشة
ابلة عايشة : انتو تضاربتو ؟؟؟؟؟؟؟
منار : لا يا ابلة مو احنا ريم وبسمة ومها
ا.عايشة : وانتو وش جابكم
عهد : بس كنا نشوف
ا.عايشة اعطيني رقم ولي امرك انتي واياها
طالعت في منار : منار روح فصلك
منار ( باستغراب ) طيب
عهد ورنا ناضروا منار باستغراب
منار هزت كتوفها بمعنى ( ما ادري )
راحت منار لفصلها وحكت السالفة لصديقاتها
زهراء ( تستهبل ) شكلها تحبك
سديم : لا حرام عليك
منا عصبت : انقلعو ما عاد باقي الي هي احبها وع
كملو البنات سوالفهم
دقت ابلة عاشية على ارقامهم
رنا : ماردت اختها في الجامعة
عهد دقو لين قالت بس مشغول
ريم : دقو ورد ابوها وهزئها
بسمة ردت امها: وقالت يصير خير
مها اعطتهم الرقم مع قلب رقمين وطلع مشغول
وبس
في الصرفة خلاص
رنا ومنار وعهد
منار تخيلي زهراء تقول يمكن تحبني
عهد : تخيلي منووور انكم تصيرو خويات هههههههههه
رنا ههههههههههه
منار : اقو يلا لا نتاخر
عهد : يلا
رنا : يلا عمري اشوفكم بكرة
منار : باي روووووحي ( ارستلها بوسة في الهوا )
عهد : يلا منور
منار :يلا
للمعلومية منار وعهد بيتهم مقابلة بعض
وصلو وسلمو على بعض جات منار تدخل بيتهم
قابلها ابوها بكل وحشية وعصبية
ابو منار : تعالي يا حيوانة وين كنتي ( شد شعرها بقوة)
منار تصيح : بابا والله في المدرسة اه ااااااااه
ام منار : بقسوة مثل زوجها : لا يا كلبة ما كنتي في المدرسة
منار : ماما والله موجودة وحتـ………. ااااااااااااااااه ماما
ابو منار : انا متبري منك ليوم الدين
البارت الثااااااااااااااالث وصل
شكرا شواق نجود ع كل شي ولبى قلبوكم

منار ترددت في اذنها انا متبري منك ليوم الدين
انا متبري منك ليوم الدين
انا متبري منك ليوم الدين
انا متبري منك ليوم الدين
انا متبري منك ليوم الدين
منار بابا ليش حرام عليك والله كنت في المد……. منعتها شهقة قوية
ابو منار لا تكذبين منار دقيت ع المدرسة قالوي ما جتي يلا برا بيتي
منار :رجعت لبست عبايتها خرجت من البيت تتمنى يكون حلم تتمنى يكون كابوس
تتمنى يكون مثل يوم ميلادها يوم قالت لها امها انة ابوكي في المستشفى ودخلت غرفتها تصيح تلقى غرفتها مليانة ورد وبالونات تتمنى تكون وحدة من مفاجاتهم بس مستحيل
بدات تدور في الشوارع وبدا الخوف يدخل قلبها ناضرت المحلات مسكرة وقفت عند مكان كانت مستحيل تتخيل تجلس فية
داااااااااااااااار الايتااااااااام
مستحيل انسانة اهلها عايشين تسكن فية بس وش تسوي مالها الا هذا المكان
دخلت الدار تبكي مسكها رجل شكت انة المدير
المدير محمد : اني شنو فيك شنو اسمك ويين اهلك
منار ( كان ودي اقول اهلي اللي هم ربوني ع الخير والتواضع وبس ما قدرت ماقدرت اقولة انة شكو فيني وفي تربيتي )
: ماما وبابا ماتو
محمد : خلاص طيب طيب يلا تعالي الغرفة نامي بعدين قوليلي كل شيء
دخلت الغرفة الي كانت كلها بنات في بنات عمري وفية اكبر مني
دخلت ودموعي مو راضية توقف ليش صارلي كذا حاول انام وبس وين النوم يجيني وانا بريئة وما وعيت الا بصوت بنت
…………. هلا انتي وش اسمك انا اسمي هند
منار ابتسمت بين دموعها ع البنت البريئة اللي قبالها: انا اسمي منار
هند : ما شاء الله اسمك مرة حلو
منار شكرا وانتي بعد اسمك حلو
هند : احنا هنا مثل الاخوات صح ما جينا من بطن واحد بس ربي جمعنا مع بعض
منار : حتى انا اتمنى ان عندي خوات وانتم مثل خواتي
في بيت عهد
في العصر
ام عهد : ماما عهد منار جات المدرسة اليوم ؟؟
عهد : أيه ماما جات ليش
ام عهد : يا روحي قبل شوي توفت
عهد :ماما وش تقولي اليوم معنا جات معنا وسولفنا ودخلنا الادارة بدت (عهد تبكي) ماما مستحيل كيف تروح كذا
ام عهد : يا روحي ادعي لها بالرحمة
عهد راحت تدق ع رنا
رنا ( صوتها نوم )الووووو
عهد ) تبكي ) رنا رنا منار بدت بكي الى درجة الانهيار
رنا ( بدا الخوف يدخل قبلها ) عهوود عمري منور وش فيها
عهد (مو قادرة تقولها صديقتها اللى مثل اختها ) ……….
رنا ( تبكي مثل عهد وهي مو عارفة السالفة ) عهد قولي
عهد ( بصوت متقطع ) مــ……….. اا……. تت
رنا ( صرخت ) لالالالالالالالالالالا شنو تقولي عهد مستحيل عهد كيف كيف مستحيل ما اصدق
بدت عهد تبكي تتذكر امها : امي قالت لي انها قبل شوي توفت
قبل شوي توفت
قبل شوي توفت
قبل شوي توفت
قبل شوي توفت
قبل شوي توفت
قبل شوي توفت
قبل شوي توفت

بعد وقت طويل من الصمت وصوت الشهقات مالية السماعة
عهد: رنوش خلينا نروح عند امها هي محتاجتنا
رنا : طيب
في بيت ابو مازن ( ابو منار قديما )
ام منار
كنت ابكي مو على وفات بنتي على خيانتها من كان يتوقع منار البريئة الطاهرة النظيفة تعمل مثل كذا
المشكلة انا اللي ربيتها ربيتها ع الاخلاق والادب
بعدها تكون موجودة في المدرسة
طيب وين راحت ليش راحت ومع مين كانت كل هــ الاسئلة تدور في راس ام منار
ابو منار
كذبت ع الكل قلتلهم انها ماتت اخذت جنازة واحد اهلة مو معه عملت كذا عشان سواد وجهك يا منار نزلت دموعي مو على فقد بنتي على خيانتها لي ولامها
رنا
ما كنت اتوقع انة منار بتروح حاولت ما ابكي حاولت اكون قوية بس تذكرت بوستها لي تذكرت يوم تـقول
لية ماتبيني كانت خايفة خايفة ومتوترة من الموت ( الله يرحمك منار))
عهد
اتفقنا انا ورنا اننا ما نبكي كفاية امها بس شفنا العبايات المكان اللي كانت منار تشرب وتاكل وتلعب وتبكي وتضحك فية نزلت دموعي بدون سابق انذار
دار الايتام
منار
اشتقت لعهد ولرنا توقعت ا ناهلي راح يرجعوني لاني ماتربيت ع كذا وما تعودت اكذب
هند
شفت منار ع طول حبيتها حسيتها تبكي دوم بس ليش هذا ما قدرت افسرة
البارت الخامس
مرت ايام العزاء مثل السم على قلوب عهد ورنا
وكمان ابوها وامها كل يوم يكرهو بنتهم وما عرفوا انها مضلومة
في المدرسة (( طبعا عهد ورنا ما قدرو يروحو ايام العزا
ريم : ( صديقة عهد ) بنات بنات تعرفو منار صديقة عهد ورنا ؟؟
بدور : أي أي هذيك الحلوة اللي قصة ايمو
ريم : أي هي توفت امس عشان كذا غايبات رنا وعهد
مها: لا مستحيل لالا تكذبي
ريم : لا والله ما اكذب
انتشر خبر وفاة منار الكاذب
ابلة نورة : الله يرحمها مسكينة
ابلة ذهبة: سبحان الله كانت تضحك قبل ماتروح للبيت
ابلة عايشة : ( كلة كذب المسكينة قالو الا السوسة للحمدلله فكتنا من وجهها) طبعا كل هذا في نفسها
في الدار
هند : منار ليش اهلك سو كذا مو حرام
منار تمسح دموعها : والله ما ادري
هند : خلاص يا عمري ادعي على اللي كان السبب
منار بقلب : الله ينتقم من اللي كان السبب ………….سرحت شوي وكانها بدت تعرف ن اللي كان السبب
ليش ما دقت ع ماما
اكيد تبي تنفذ خطتها
ليش دقت على كل اولياء البنات وانا لا
الحيوانة الحقيرة ليش عملت كذا :: لالالالالالالالالالالالالالالالالالالا ليش كذا ( صرخت صرخة سمعها كل اللي في الدار
هند : تبكي وتضم منار اللي صاحت فجأة : منار يا روحي خلاص
منار : ( تبكي ): عرفتها عرفتا هند عرفتها
هند ( تبكي ) : من الي عرفتيها منار خلاص لا تبكي
منار ( بدات تهدي لان البكى ما ينفعها كانت دام امها تقولها وش تستفيدي اذا بكيتي بس بتتعبي اعصابك ): عرفت الى كذبت ع ماما وبابا
هند ( يا ربي الله يعينك منور ) : خلاص يا عمري انتي اهدي وربي بينتقم منها
منار : طيب
هند : منار منار شوفي هذي ( تاشر ع وحدة مغرورة حيل ) : اسمها نوف مرة مغرورة
منار ( بضحة بسيطة )هه انا اللي اشوفة ثنتين مو وحدة الا اذا صرت اشوف ثنتين
هند : ( ضحكت مجاملة تبي تطلع منار من الكابة ) ههههههههه لحضة كمان اللي معاها مرة غرورة وملقوفة
منار: وش اسمها؟؟
هند : رهف
رهف : خير يا هند وش فيك تناضريني ؟؟
نوف : اقولك معجبة بس انتي ما تعرفي هي والي معاها ( تاشر ع منار بقرف ) البكاية
منار : ( تذكرت عه ورنا من جد اشتاقتلهم تذكرت لما يضحكو ع وحدة ) شنو قلتي ما سمعت
رهف : بغرور : شكلك ما تسمعي الله يعينك هند على اللي معاكي
منار ( تنرفزت بقوة ) تعالي انتي واياها كل هاذا غرور اقول تراكم ماتهموني يا تيمون وبومبا
هند : ( ضحكت ضحكة قوية ) ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه الله يقطع بليسك منووور من جد شبة
رهف ونوف ( عصبوا اقوى شي ) : ضحكتي من دون ضروس يا ……….
منار ( شهقت ) وش هــ الوقاحة من جد ناس ما فيهم حيا امشي هنودة
هند : ( تشبك يدها بيد منار ) يلا
منار وهند في الفاصل اللي يفصل قسم الشباب عن البنات (( للمعلومية الدار فية مطبخ واحد مفتوح للبنات وللشباب يعني ما فية الا مطبخ واحد )
هند ( تضحك ) والله لا اطلع الشيب في شعرها
منار : والله اخليها تكره نفسها ههههههه
هند : اك………… طراااااااااااخ
في المدرسة : عهد ورنا بدو يتأقلمون ع الوضع من دون منار
عهد : رنا رنا شوفي ذيك البنت الي دايم منار تضحك على غرتها ( قصتها )
رنا : أي والله الله يرحمك منور
رنا : ( تبي تطلهم من حزنهم على صديقتهم ) خلاص بلا دراما
عهد ( تمسح دموعها ) يلا
في الادارة
المديرة : نبي نزور بعض الاماكن مثل : دار العجزة جمعية المعاقين او دار الصم والبكم
ا نورة : دار الايتام افضل
أ المديرة : طيب بس ليش اخترتية
أ نورة : ععشان يعرفوا ان في ناس محتاجين ام واب
ا عايشة : خلاص اجل نعتمد الرحلة يوم الثلاثاء
ا نورة : بس ازم وحدة تروح تتفق مع الدار
ابلة عايشة : خلاص طيب انا اروح
توقعااااااااااااااااااااااااتكم
ابلة عايشة ومنار وسب يصير معهم
ا عائشة : خلاص طيب انا اروح
المديرة : شكرا ا عايشة
في الدااااااااار
طرررررررررررررررررررررررااااااااااااااخ
هند : ( بصدمة وخوف ) ااااااااااااي
فيصل : ( ابتسم داخلة لبى روحك هند ) اووووه اسف ( ناضر منار اللي تقوم هند ) اسف هند حقك علي ما شفتك
منار ( شافت ابتسامتة ) ( استحقرتة تكرة هذا النوع ) يلا هنودة
فيصل : هند هند ما عرفتينا ع صديقتك ( ويناظر منار
)
منار من نظراتة حست بخوف وتوتر وهربت وخلت فيصل وهند
فيصل ( يا روحي هنودة اموت فيك يا قلبي )
هند ( انشلت حركتها ) يا ربي الله يقطع ابليسك منار ليش رحتي بموت من الخوف) طبعا كل هذا في عقلها
فيصل ( قطع الصمت ) : كيفك هند
هند ( تبي تروح بس مو قادرة لانه ماسك يدها) : تمام الحمدلله ( رجت لسكوتها )
فيصل ( ما طفش لانة قريب منها قريب من اللي اخذت قلبة )
منار ( قابلت صديق فيصل احمد )
احمد: انتي منووو ؟؟
منار خافت وهربت للغرفة
نوف : خير عسى ما شر ..؟؟
منار : عصبت : ومن وين يجي الخير وانتي هنا
هند : يلا بروح
فيصل : لحضة هند حبي وين رايحة
هند 🙁 يالبى قالي حبي ) بروح بروح
فيصل ( عرف انها انحرجت ) وين بتروحين ؟؟
هند : يا ربي يا البلشة ) :هناك ع… ن….د منووور
راحت وما سمعت ردة
فيصل : هههههههههه وربي تجنن ياناس
احمد : عسى ماشر ليش تضحك
فيصل : احبها احبها
احمد : منوو
فيصل : وانت وش عليك ( ضربة في كتفة )
هند (زعلانة ) ليش رحتي
منار : هنود والله مو قصدي بس والله خفت وضحكت لما طحتي ماقدرت امسكها هههههههههه
هند : مالك داعي
منار : هنود انتي زعلانة
هند : عادي حتى لو زعلت
منار :طيـــ………………( راحت عند الباب )
طراااااااااااااااااااااخ : حقييييييييييييرة
البارت الساااااااااااااااااااابع وصل

منار :طيـــ………………( راحت عند الباب )
طراااااااااااااااااااااخ : حقييييييييييييرة
……….. : مناااااااااااااااااااار
منار 🙁 تبكي ) اية انا يا حقيرة يا تافهة انا انا
……. : وش تسوين هناااااااا مامتي
منار : لا يا عايشة نسيتي
ا عايشة : ( بكل برائة ) : وانا شنو عملت ماعملت شي
غدير: ماما منوو هذي ( مسكت منار من قميصها )
انتي منووو تضربي امي
هند : فكي يدك لا يجيك شي ماشفتية << تعجبيني يا قوية نكمل
غدير: يلا وريني :
هند ناوية على غدير بس جاها صوت وقفها
…………..بس انتي واياها فشلتونا ماكنكم بنااااات هند منار يلا على المكتب وانتي اختي خلاص اعتمدت الرحلة
منار وهند : طيب استاذ
ا عايشة : شكرا استاذ محمد
منار وهند ومحمد ( ؤاحو المكتب
محمد : ( بعصبية ): انتي واياها ليش تفشلوني اصلا انتو ماعندكم الا هذا البيت والا كان كنتو بالشارع
هند ومنار : ( انقهروا من كلامة ) : طيب حنا اسفين
محمد : خليني اشوفها تتكرر والله لطردكم شفو أي مكان ياخذكم ع العموم يوم هم البنات يجو انتو بتروحو معي
هند : ( خافت وين مودينا هذا ) ويييييييييي……… ( قاطعها )
محمد : هند ولا كلمة بتروحين ورجلك فوق رقبتك ويلا برااااااااااااااااااااا

البارت الثامن

هند : ( خافت وين مودينا هذا ) ويييييييييي……… ( قاطعها )
محمد : هند ولا كلمة بتروحين ورجلك فوق رقبتك ويلا برااااااااااااااااااااا

هند ( خايفة مو بس خايفة ميتة من الرعب ) منار وين تتوقعي يودينا
منار ( خايفة بس شافت هند توترت اكثر بس حبت تهدي هند ) ( قالت بهدوء ) اكيد يعني وين بنروح يمكن نروح مع الناس اللي جايين مع الحقيرة ( تقصد أ عايشة )
هند ( توقعت كلام منار صح ) : يا رب
منار : يلا قلبي نروح
هند ( بابتسامة ) يلا
يوم الاثنين
ا عايشة ( ناوية على شي بس شنو ما ادري ) اوكي بس انا ابي بنات 3 معنا
المديرة : خلاص طيب ناخذهم
ا عايشة ( اخيرا بتنكشفين يامنار والله ما اخلي الكف يروح عبث )
في الفسحة عهد ورنا :
رنا : ونااااااااااااااااااااااااااااسة بنروح الرحلة بطير من الوناسة
عهد : انتبهي لا تطيرين والله ما امسكك لو طحتي ههههههههه الله ياليت منور معنا الله يرحمها
رنا : أيه ياليت كان ماحطمتني مثلك كنت طايرة
من الوناسة
يلا كلها يوم ونروح

نرجع للدار وبطلات الدار
محمد : طيب طيب انا راح انقل البنات وبخلي البنتين اللي قلتلك عليهم يرتبوها ……. طيب طيب ولا يهمك تامر على شي طال عمرك …… في امان الله

محمد : عبد الهر عبد الله
عبد الله 🙁 سكرتير محمد ) : هلا طال عمرك
محمد : الله لا يهينك ناد لي هند ومنار بسرعة
عبد الله : حاظر

عن منار وهند
هند : منور شوفي شعري نفسي اقصة بي اغير شكلي ( قالت بحزن والم ) بس مستحيل يخلون احد يطلع برا الدار لوحدة
منار : ( حزنت عليها والمشكلة انا شعرها طويل مرة يوصل لحد ضهرها ) : لا لا والله لاو قصيتية اذبحك هههههههههههه ( بدت منار تخربط بشعر هند ) والله يجنن قسم مرة حلو
دق الباب :: ممكن ادخل
هند ( سمعت الصوت لمت شعرها بسرعة) : تفضل
دخل عبدالله : منار هند استاذ محمد يبيكم
هند ( خافت درجة اولى وش يبي مننا ) << درجة اولى كانها طيارة << لا يكثر ) : طيب يلا منار
منار : يلا
عند محمد : انتو بتروحو معي بكرة
منار : (بهدوء عكس اللي بداخلها ) ممكن استاذ محمد وين نروح
محمد ( اشتغرب هدوء منار وخوف هند ) بنروح بنقل غرفتكم عن قسم الشباب
هند ( الحمدلله ارتحت ) اهاا
محمد : ابيكم تصحو بدري عشان بنروح من الظهر من اول ما يجوا المدرسة
منار وهند طيب

انتظرووووووا البارت بكرة
توقعااااااااااااااتكم
وش بصير مع هند ومنار
وعهد ورنا بشوفوا منار ولا لا

ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©

كل ماجت عيني بعينه صديت واحس بقلبي تزداد نبضاته -رواية 2024.

كل ماجت عيني بعينه صديت واحس بقلبي تزداد نبضاته

خليجية

بسم الله الرحمان الرحيم
هذي روايه منقول
البات الاول
البداايه
كان فيه عائله على قد حالهم وعندهم بنت اسمهاا مها ابوهاا مطلق امهاا وامها تعيش في الشرقيه وابوهاا متزوج وهم عايشين في الرياض
يوم من الايام مهاا طلعت من الباب بهدوو وبدون محد يشوفهاا وراحت مع واحد اسمه مشاري مشاري يموت فيهاا ومتزوجهاا بسر لان ابوهاا رافضه بس تزوجو بسر فجاه تعبت وراحت المسشفاا وقالهاا الدكتور انتي متزوجه
الرتبكت وقالت ايه
ابتسم وقال ع البركه انتي حامل
كانت صاعقه جتعاا وقالت بخوف حاامل
قال الدكتور ليه انتي ماتبين
قالت بتوتر لابس تفاجاات
طلعت على طول
دقت عليه وهي دموعهاا على خده
وهو كان في السياره دنق واخذالجوال توه راد وقايل الو
رفع رسه عطريق وصدم في شاحنه وتقلب وانفجرت فيه السياره
ومهاا تقول الو الو وشفيك وش صار لك رد علي تكفى شوي وتسكر الخط دقت مره ثانيه ولقته مقفل لاكنهاا
ماياست ودقت كم مره بس نس الحاله جااها انهيا وطاحت مغشا عليها ولما
صحت لقت مرت ابوهاا قداها وتناضرها باحتفار
قالت لهاا بكل قسوه هيه انتي وش مسويه الله يسود وجهك من اللي مسوي

فيك كذذا انتي تدرين لو ابوك دراا ماخلاك يا اللي ماتستحين
من هذا الكلب مسوي كذا قولي
مهاا متقدرت تتحمل على طول نزلت دموعهاا وهي تقول ابي مشاري دقو على مشاري مشاري بيتزوجني مو تاركن ابي جوالي انا عارفه ماراح يتخلا عني هو قاايل بتقدم لي لمن تخلصين من الثنوي وهذي اخر سنه وبيتقدم لي انا متاكده
قالت مرت ابوهاا بقهر مين تقصدين مشاري ولد جيرانا
مهااهزت راسهاا ب نعم
قالت مرت ابوهاا بخوف على الي بيصير ودموعهاا غرقت عيونها ومنقهره وتقول مشاري
قالت مهاا من بين دموها ايه
قالت مرت ابوها باحباط مشاري ماات اليوم
انتي وش بتسوين بالبلوا اللي انتي فيها
مها مو مستوعبه قالت بصدمه وهي تكذب مسامعاا قالت لا انا اقصد مشاري بن محمد ال………
قالت مرت ابوها ودموعها نزلت على خدها بحسره على مها الي تعدهاا بنتها قالت مها هذا هو اللي اقصده انتي ليش سويتي كذا ليييييه ليه يابنتي ليه خليتيه يلعب عليك ليييييه
مهاا مو مستوعبه قعدت على حيلهاا وهي تناظر مرت ابوهاا ودموعهاا تنزل ولا قالت شي بس ضمت مرت ابوهااا وصرخت وهي تقول بعد صمت طول وهي تصرخ قالت مشاري وينك خليتني في مشكله ورحت عني وش اقول لبوي مشاااااااااري اهااا اهاااا خالتي ساعديني طلبتك ساعدين
خالتهاا هدتهاا وهي تقول لهاا بدور لك حال

بعد يومين مهاا في غرفته معد طلعت منهاا ودمعهاا على خدهاا وحاقده على مشاري الي راح وخلاها في المصيبه
دخلت عليهاا مرت ابوهاا وهي متضايق عليها ومنهاا وقالت عندي لك حل
مهاا ماصدقت على طول مسحت دموعهاا وقالت بلهفه شنوووو
قالت انتي مو قلتي لي عن صاحبتك ساره تقوللين انهاا بتروح الشرقيه مع
امهاا لان ابوها مات
قالت بسرعه ايه
قالت طيب هي داريه عنك
قالت ايييه
قالت طيب هي متتفهم وضعك
قاالت اييييه
قالت حلو امك مو في الشرقيه خلاص انحلت
قالت كيف ان حلت
قالت قولي لابوك بروح لامي ابي اعيش معاا مابي مرتك ماحبهاا اكرهاا
قاطعتها وهي تقول بس انا عمري ماكرهك معتبرتك امي الثانيه
قالت ياماما انا داريه بس قولي كذا وانا بقوله اني ما ابيك وبقوله ودهاا لامهاا ولا انا طلع من البيت وانت تعرفين ابوك مايرد لي طلب بكذا تسافرينبس ماتروحين لامك تروحين لصاحبتك وبكذا اذا ولدتي ربي ولدك واذا ماتبينه وديه لدار الايتام وياتروحين لامك يا تعيشين حياتك مثل ماتبين
وش رايك هذي الفكره الوحيده اما انك تبين تصقطينه انا اللي بقول لبوك فاهم
قالت والله فكره ماجت على بالي بس بجرب
قالت بس اسال صاحبتك واذا اختبرتي وخلصتي بعد اسبوعين ننفذ الخطه خلاص
قالت بعين ذابله من السهر
خلاص على رايك
بعد مرور اسبوعين ونص نفذو الخطه ونجحت وابوهاا تبرا منهاا قال خلي
امك تنفعك
وصلت الشرقيه واستقبلتهاا في المطال ساره وراحو القصر حق ساره مها
وهي عند الباب انبهرت كيف كل هذا البيت مافيه الاساره واخوهاا فيصل الي عمره 5سنوات وامهاا الحامل
دخلت وهي كارهه وحاقده على واللي في بطنهاا
بعد اسبوع ام ساره جابت ولد وتوفت وهي تولده
والولد فيه ضعف تنفس فاكتشفو ان فيه الربو وبعدهاا ساره عاشت ماساه
كيف ابوهاا وامهاا ماتو في نفس السنه وقررت ما تتزوج وتربي اخوانهااما مهاا حاولت تطيح اللي في بطنهاا لاكن بلا جدوا وبعد ثمن شهور ولدت
وجابت بنت وسمتهاا ساره ريماس اما مهاا ما اهتمت وهي كارهه بنتها كره العما وبعدها بخمس اشهور مهاا حبهاا واحد من زود حبه لها صار يثق
فيها ثقه عميا واسمه احمد
وطلب يدهاا لزواج بعد ماقالت تراني اول كنت نتزوجه بس زوجي مات
وصدقاا في يوم من الايام ساره كانت في الصاله وعندها طلال ترضعه وشافت مهاا نازله ولابسه عبايتها ومعهاا رموس وشنطه لهااا
ساره استغربت عشان كذا قالت مهوي وين رايح ومعك رموستي
من طرف خشمهاا قالت لدار الايتام بودي ذا العله جعلهاا العلله هي وابوهاا
ذالي مات وجتنا المصاير الله لايرحمه
ساره بحزن على رماس قالت استغفري الله الله يرحم الجميع النشا الله ويغفر ذنوبنا لا انا ابيهاا لو ماتبينهاا عطيني ايهاا وانتي عيشي حياتك مع زوجك بس رماس خليهاا عندي انا ابيها
قالت وفرتي علي المشوار وتعب بس ماتجيني بعد يومين وترمينهاا علي اوكيه قلبي وحتا المصروف مالي شغل انا متبريه منهاا وكيه والا هونتتي اوديهاا
دمعت عينهاا من قساوت مهاا اللي لايمكن تتغير عشان كذا ماجادلتهاا وبس قالت اوكيه
وذبتهاا عليهاا بلا رحمه وخذت ملابسها وراحت بيت زوجهاا
بعد20سنه
الباب يطق
رماس وهي مغطيه راسهاا بالمخده وزاد الطق قالت بصوت عربجي ويييييععووووه ابي انام روحو
فيصل قال رموش يلا تاخرتي على الجامعه استعجلي
قالت يالييييل خلاص قمت بلا قلق

اعرفكم على رماس
انسان حبوبه مجنونه خبله عربجيه مملوحه مرره شخصيه قويه لكن تضعف عند من تحب شعرها بوي بس طال شوي ماعندهاا اي نعومه بس شكلها ناعم وهي من جمبها بيضاء وعيونهاا كبار بنيه جسمهاا نحيف بس حلو استايلهاا ولد بس كل من شافهاا يحسسبهاا بويه وصديقاتهاا كلهم بويات ماعدا وحده بتعرفونها في الروايه ماتعرف تصرف دايم صريحه على كل هذا تحب طلال بس هو مايدري ويسمونهاا رموش لانها عربجيه واحينا رموس وطولهاا حلو وعمرهاا20سنه عادي هذي هي رماس

قامت ولبست تنوره سودى مدي وعليهاا قميص ابيض مرفعه كمومهاا ولابسه اساور وفاتحه صدرهاا ولابسه سلاسل وخذت عبايتها ونزلت وراحت لطاولت الطعام وسلمت على ساره لكنها تسميهاا يمه لانها ربتها
قالت صباح الخير
قالت صباح النور
فيصل قال صباح النوم رموشي

رموش عطته نظره وقالت اسكت انا ما اكلمك يالبايخ انا اقولك خلاص لاتطق الباب وانت معلق انا فيني صداع

قال لانك مانمت الا متاخر يا اختي رموش

بقهر قالت لا من طق الباب انا مصدعه يالسخيف

ضحك على خفيف وقال لو اني مخليك كان الحين مانزلتي يالبطه
اعرفكم على فيصل
طويل جسمه رياضي يحب العمل هادي ملامحه بريئه وجميله لونه قمحي يشيل هم الناس ينسا همه مدير شركه ابوه مثقف هذا كل شي عنه

رموش قالت انا البطيه يا ال..
ما امدهاا تكمل لان قطع عليهم طلال وهو توه نازل ويقول يالييل وانتو من الصبح طقاق يالله صباح خير

اعرفكم على طلال
طويل معضل وجميل ولونه افتح من اخوه شوي حواجبه مرسومه عيونه كبار مغازلجي درجه اولى صريح حتى يوصل لحد الجرح عصبي يتنرفز بسرعه واذا عصب مايهمه احد ولا يتاسف حت لوكان غلطان الا لاخته اللي يسميها يمه عمره21سنه ونظرته حاده شخصيته قويه
اكبر لعاب عنده اسلوب يخلي البنات يخقون عليه
يكابر حتى بالم ماهمه احد مابد حب على كثر البنات اللي مشبك وياهم وهذا هو بطلنا طلال نرجع نشوف وش صار

رماس لماشافته بعربجتهاا المعتاده قالت هلا والله هلا بزين كله وينك امس استناك ابي اشوف معك الفلم بس ماجيت ونمت وانا استناك

من طرف خشمه قال نلابك زود بس عز الفلم محد قالك استنيني بعدين لو سمحت اسكتي لاني مالي خلق قلق على الصبح

رموس عقب ما كانت مبتسمه تلاشت الابتسامه وتضايقت ثم بحزن قالت معليش على الازعاج انا اسفه اني قلقتك

سحب الكرسي وجلس معصب اما فيصل ضايقه صدره علا رموش قال لاخوه ليش هي وش سوت لك هذا جزاهاا

قال انت بعد ترااني مكتوم ومالي خلقك
رموش من غير شعور قالت بس الله عليك فيك شي
لف عليهاا وعيونه مبين عيه التعب وانفاسه تتسارع بس يكابر وقال ليش انتي شايفه شي
قالت ايه عيونك ذبلانه وتنفسك سريع لاتكذب انا اعرفك
ساره قالت وشفيك يابعد اوديك الطبيب
قال لا مايحاج مافيني شي
لف على رماس وهو يقول انتي وش رايك تسكتين
نزلت راسهاا وسكتت وهم قاعدين رماس صرخت
€وبكذا خلصنا البات الاول تتوقعون شنو صار €
انتضرونا في البارت الثاني

لبارت الثاني
رموش صرخت وكان فيصل وساره يسولفون عن الشركه
اللتفتو مرتاعين وطلال جنبها التفت بسرعه كلهم قالو وش فيك

ناظرتهم قالت وش فيكم ارتعتو لابس نست طرحتي فوق وتذكرت ههههاااااي على يكم اشكال مع اني ماعليت صوتي
طلال بعصبيه قال انتي ابفهم بنت والاولد انا صرت اشك

بحزن قالت بنت انا لايش دايم تقول كذاا

ناظرهاا وقال لانك داايم ان……
ومسك صدره وهو يقول ااااااه اااااه لا ان
ماقدر يكمل
رموس حطت يدهاا على كتفه بخوف قالت وش فيك
محد انتبه الا رموش وخافت بقوه عليه من كل قلبهاا تتمنا المرض فيهاا ولافيه
طلال طنشهاا
وعادت كلمتهاا فيك شي
دف يدهاا وقام وهو يكح ورقا على طول فوق خذا البخاخ وبخ وانسدح لين يهدا رموش طقتةالباب بس مارد وطقت ثانيه وثلاثه ولاكن لا رد فتحت الباب بسرعه ضايفه عليه شافته منسدح ومغمضض عيونه ويتنفس بصوت مسموع رموش راحت بسرعه وهي طلال انت بخير
قالهاا بدون مايفتح عيونه شغلي المكيف واطلعي برا
احترمت رغبته وشغلته وقالت طلال تامري شي ثاني
قال اطلعي براا
قالت اوكيه باي انا رايحه الجامعه انتبهه لعمرك
وطلعت وراحت للجامعه وهي داخله بعربجه والعبايه مفتوحه شافت توفي جت لهاا بسرعه وضمتهاا بدفاشه
توفي قالت هلا والله تو مانورت الجامعه
قالت هلابك زود الا ماقلتيلي الشباب وينهم<<قصدها شلتهم
قالت والله مدري انا توني داخله بس دامني شفتك ماابي كل البنات
ضحكت وقالت تسلمين يا بعدهم كلهم والله
مشو وهم رايحين اللبنات اللي على قولتهم شباب وصلو لهم ويسلمون بحرااره عليهم جلسو شوي
منار قالت رموش تعالي جنبي
عهد قالت لا جنبي انا مو على كيفك
توفي ناظرتهم بتكشيره وهي تقول لا حبايبي رموشتي جنبي فاهمين
كلهم ناظروها وبصوت واحد قالو شننننوووووووو
رموش تضك بثقه وهي تقولهم يالبى قلووبكم كلكم تبوني ادري تحبوني ماله داعي ذا كله لا تنكرون من عيونكم الحب امبين
الكل ناظرهاا وفمه طايح بالارض على ثقتهاا الزايده بنفسهاا
توفي بقهر قالت مو الله ترى ييبونك
وناظرت البنات وقالت اقولهاا ليش تسون كذاا
كلهم بصوت واحد لا لا لا تكفين لا تقولين
لفت على رمووش بابتسامه جانبيه وقالت هم اصلا يبونك عشان ال……..
الكل قال لا تكفين
قالت بس بشرط
قالو امري لبيييه بس فكينا ولا تخربين علينا
قالت اوكيه دام كذا بقولكم وش ابي
اللتفتت على رموش وهي تقول طيب وش راي……….
وقفت لما مالقت رموش
نرجع لفيصل وهو منسدح شاف الساعه وبسرعه دق على ماجد
ماجد رد الو
قال الو هلا ماجد وش مسوي
قال تمام انت وينك منتا جاي للامتحان ترى بقى نص ساعه ويبدا بسرعهاستعجل
فيصل تنهد وقال خلاص هذاني جاي سلام
قال سلام
وقام ولبس وشعره رجعه على ورا وطلع كان ماله خلق
نرجع نشوف رموس وين راحت
رموش وهي تمشي وتفكيرهاا طلال وش صار عليه رفعت الجوال وحطت على رقمه ولاكنهاا ترددت لما تذكرت كلامه لهااا تنهدت بضيقه ونزلت الجوال وهي منزله راسهاا صقعت في بنت التفت عليهاا قالت سوري
بدون ما تشوف من البنت اللي صقعت فيهاا
لفت بتروح لما سمعت ناعم وهو صوت لميس وهي تقول رموس وش فيك لا سلام ولا كلام يعني مسويه مااتبيني
لفت رموش وشافت لميس ابتسمت وقالت هلا

رواية كبيره صح بس بداخلي طفلة تعشقك 2024.

رواية كبيره صح بس بداخلي طفلة تعشقك

خليجية

( آلجـــزء آإلاول ~ آو آلبآإرت آلآول )

آللون آلآسسود طآغي على آلمكآن بسبب آلظلآم ..
و آلبرودهـ آللي تخليّ شعر جسمك يوقف منهآآ ..
آلستآير مسكرهـ و تحت آلسريرّ آلوحيد بآلغرفه كآن مغطي نفسه بـ آلبطآنيه و غرقآآآآآآآن بـ آلنوم ..
يرن جوآله " مآ . بنكسر صآبر و لو فرصتي تمضي و آلحظ لو عآثر بـ صنع آنآ حضي …… "
سفهه وهو يدفن وجهه بآلمخدهـ .. ببسآطه لآنه مآيبي يقطع نومته ..
رجعّ آلجوآل يرن و يرن و يرن ..
سحب آلجوآل و ضغط آلآخضر .. وردّ بصوته آللي غرقآن نوم " آلوووو "
سمعّ صوت بنت بس من آلنوم مآ يدري مين " هلآاا حبيبي "
رد بطفش " مييييييين ؟ "
ضحكت بقوووهـ " آفآآآ مشوريّ تنسى حبيبتك رنوو "
ضحك بخفه مع آن فيه نووم " هلا و الله و غلا بحياتي "
رنآ " هلا هلا .. ايه انت سلّك ليّ بس "
مشآري " رنآآ يآلخبله قطعتي نوومتي وش تبين "
رنآ بضحك " آليوم آلخميس و لآنآآسي .. يلا قووووم طلعني بسسرعهّ "
ضحك مشآري هذي رنآ وهذآ هبآلهآ " طيب شوي .. شوي .. لآ تذبحيني – قآل وهو يتثآوب – رنووو يآ بعدي مآ تأجلينهآآ لـ آلظهر آبي آنآآآم "
رنآ بعنآد " منيييييب محد قآآلك تسهر آمس و آنت تحآكي ذآ آلمعجبآت "
مشآري " يمه منك ههههههههههه طييب بقوم يلآ آنقلعي "
رنآ بضحكه " طيب يلا ههههههههه "
سكر منهآ وهو يتبسم طآلع بآلجوآل بطفشش يوووهـ يآكثر آلرسآيل و آلآتصلآت .. آبتسم بغرور آكيد آنآ مشآري آفضل مقدم مو آي آحد ..
حط آلجوآل على جنب و تذكر رنآآ مب مفوته له لو سحب عليهآ ..
آبتسم و قآم بنشآط بـ مجرد مآ تذكر رنـــآ حبيبة قلبه ..
[ مشآري آلدوسريّ .. مقدم معروف .. طويّل آلقآمه .. و جسمه ريآضيّ .. عيونه وآسعه و عسليّه .. حنطٍي آلبشرهـ .. ملآمحه تمتآز بـ آلحدهـ .. مشهورّ و بقوة عند البنات .. عمرهـ 25 سنه .. يشتغل فيّ شركة آبوهـ آلمتوفي وعمه لآنهآ بينهم شرآكه .. كـ عملّ ثآنويّ
يتيّم آلاب و آلام ..
عندهـ .. سلطآن ( آخو مشآري آلكبيـــر .. متزوج و عندهـ توأم ولدين ‘ نوآف و نآيف فيّ آول آبتدآئي ’ .. )
و نوره ( آخت مشآري آلكبيـــره .. متزوجه و عندهآ ‘ شوق في ثآنيّ ثنوي .. ’ و ‘ نوآف في 6 آبتدآئي ’ و رهف في آول آبتدآئي ’ .. يمكّن تستغربون آنهآ آصغر من سلطآن وعندهآ شوق آللي في ثآني ثنويّ بس هيّ تزوجت وهيّ صغيرهـ من ولد عمهآآ سعدّ .. )
و رنــآ ( آخته آلصغيرهـ فيّ 3 ثنويّ .. عآيشه عند عمهآآ .. لآن مشآري حبّ يستقل في شقة لحآله و ينتظر رنآ لحدّ مآ تنتهي من آلثآنوي و يجيبهآ عندهـ .. لآن آلعم رآفض آن رنآ تعيش مع مشآري و هي في 3 ثنوي و خصوصآ آن 3 ثنوي تحتآج تركيز ورآحه .. رنآآ فيهآ شبه كبيير من مشآري وبحكم آنهآ بنت .. فهيّ بيضآ و ملآمحهآ قريبه من مشآري و بقوهـ .. عيونهآ عسليه و شعرهآ آلاشقر آلطويل محليّهآ .. نحيفه و مو قصيره ولآ طويله .. )
و ريّآن ( آخو مشآري آلصغيّر .. فيّ 6 آبتدآئي .. شقيّ لـ درجة غير متوقعه .. )

… ] ملآحظه " آخترت : آلدوسري : لآني آنتمي لـ هآلقبيله فقطٍ لآ آكثر .. "

آخذ له شورّ سريع و طلع ..
لبس له ثوب و فتح آلكبت و طلع منه شمآغ آلبسآم .. مع آنه مب من محبين الثوب و الشماغ بس عشان رنآآ دآيم تقول آلبس شمآغ و ثوب آبي آكشخ بك ..
ضحك وهو يتذكر هبآل آخته آللي مآله غنآ عنه آبد .. بعد مآ شخصّ بآلشمآغ تآهت عيونه على آلكومدينه آلمليآآآآآنه بـ آلعطور و غيرهآآ ..
سحبّ عطر سكآدآ .. و سبح فيه .. آلتفت لـ آلغرفه آللي كآنت بحرّ من آلملآبس ..
سحبّ جوآله آللي يتصلون عليه آلمعجبآت منه و آهله بعض آلآوقآت و قفله ورمآه على آلسرير و سحب جوآله آلآسآسي .. آللي محد يعرفه آلآ آهله و آصدقآءه آلمقربين و بس .. و حطه بجيبه مع بوكه .. و مفآتيح آلسيآرهـ ..
و آخذ نظٍآرته من جورج آرمآني و لبسهآ ..
طلع من آلشقه آلصغيرهـ و سكرّ آلبآب و قفله .. و توجه لـ آلآصنصير ..
شآف وآحد من آشد جيرآنه آزعآج .. تآفف بضيق و آتجه لـ آلدرج
نزل بسرعه و طلع لسيآرته .. ( بنتليّ ) .. آلسودآ .. ركبهآ و سكّر آلبآب .. و شغل آلتكييف و آنتظرهآ تحميّ ..
صآر يدور بين آلسيديآت .. آللي مغرقه درج آلسيآرهـ ..
وآخيرآ وصل للي يبيه .. ودخله و آمتلت آلسيآرهـ بصوت رآشد آلمآجد ..
[ ويلآه ضآق آلصدر و مآ ذكر يسأل عليّ ويلآهـ ..
نسآهـ طول آلهجر و آلآ آلصبر من قسوته قسآهـ .
ومآصآر مني خطآ غير آلعطآ .. و آلتضحيه مـــآصآآر ..
جبـــآر يآهآلزمن مآ تنظمن فيك آلبشر جبآر ..
ويلاآآهـ .. …. ]
مشآ بـ آلطريق وهو رآآآآيق بقوهـ ..
وصل لقصّر عمه ..
طٍفآ آلسيآرهـ .. و نزلّ متوجه للقصر ..
[ عمّ مشآري آلوحيد " محمد " ..
منيّرهـ " زوجة عم مشآري و خآلته بنفس آلوقت ..
( سعد ) .. ولد عم مشآري آلكبير .. متزوج آخته " نورهـ " ..
( مشعلّ ) .. كبّر مشآري .. وصديقه بقوهـ .. ملآمحه حلوهـ و حنطيّ .. طويل و نحيّف ..
( روآن ) فيّ آول جآمعه .. بيضآ و ملآمحهآ نآآعمه ..
( رغدّ ) فيّ 5 آبتدآئي ..
طٍبعآ مشآري .. يصيّر آخوهم من آلرضآعه .. لآنه رضعّ مع مشعل ..

فتحت لـ مشآري آلخدآمه و دخل آلبيت و قآبلته خآلته
مشآري " هلآآ و آلله بآلغآليه " وبآس رآسهآ ..
آم سعد " هلا .. هلا بولدي هلآ و آلله "
مشآري " هلابك شخبآرك يآلغآليه "
آم سعد " آلحمدلله بخير و نعمه آنت وشلونك ؟ "
مشآري " آلحمدلله بـ آلف عآفيه .. "
شويّ و نزلت رنآآ و معهآآ روآن .. وهم يضحكون و كل وحدهـ تقول " آنآ بسبقك "
وصلو لعند مشآري و بصوت وآحد " هلاااااا بـ اخوي آلعزيز "
ضحك مشآري على خبآلهم " هلا .. بـ آخوآتي .. شخبآركم يآلدوبيآت "
روآن بهبآل " دوبيآآآت .. مآذآ تقول يآ غلآم ؟! "
رنآ تكمل " آذآ كنآ نحن دبيآت .. فمن آلنحيّف يآ فتى ؟! "
مشآري " آلحمدلله و آلشكر هه آلله يرزقكم آلعقل يلآ بس جآهزين !! "
آم سعد " يآبوي موب لآزم ترآ تآخذ روآن خذ آختك و بس "
مشآري بحزم " آفآآآ يمه .. ترآني ولدكم ولا نسيتي ؟! و رووونتي آختي .. مثل مآ رنآآ آختي .. على فكره هههه ترآ آحسن شي سويتيه آني رضعت مع مشعل "
رنآ " يمّه .. آنآ وروآن وآحد و مشآري آذآ يبي يآخذني بآخذ روآن معيّ "

آم سعد " برآحتكم .. "
وقف مشآري و قآل " يآلله يآلغآليه تآمرين بشي "
آم سعد " سلامتك يآ بعدي "
مشآري " آلله يسلمك " بآس رآسهآ و آشر لهم " يالله آنتم بسرعه لآ يقوم ريآآن و رغد .. بسسرعه "
ضحكوآ سوآ ورآحو يلبسون عبيآتهم ..

/

/

فـ آلفيصليّه ..

و بآلتحديدّ ستآر بوكس ..

شآب بـ آلعشرين " آستآذ مشآري ممكن نصّور معك صرآحه آحنآ من آشدّ معجبينك "
مشآري .. وهو يحركّ آلنظآرهـ بغرورّ .. " آكييد تفضل .. " و قف جنبه وآبتسم .. و صوّر ..
شويّ وجآآ وآحد عمرهـ بـ 15 تقريبآ ..
مشآري – يآليل شكلهآ مب مآرهـ على سلآم – آبتسم " سوري آعذروني بس جآي مع آلآهل و مآ آقدر آصوّر مع آحد .. "
ومشآ وهو يبعدهم بآبتسآمته ..
توجه لـ روآن ورنآ ..
رنآ بضحكه " صرآحه يآخوي ولآ بآريس هيلتون على غفله "
مشآري بغرور " هه مين بآريس هذي !! هآآهـ تنآفسني ؟! "
روآن بضحك " آمش آمش آلله يصلحك هههههههههههه "
ضحكو كلهم .. ونظرآت آلبنآت تلآحقهم وكلّ وحدهـ تتمنى تكون مكآن روآن آو رنآ ..

/

/
فتحّت عيونهآ ببطئ .. وهيّ تشوف صدرهـ آلعآري قدآمهآآ ..
آبتسمت من قلب و نقلت بصرهآ لـ عيونه آللي مغمضه بسلآم .. و ملامح و جهه .. آآآآخ يآ سلطآن وربي آحبك .. وآلله .. آلله لآ يخليني منك .. رفعت نفسهآ و بآست خدهـ و بصوت رآيق " سلطآنيّ حبيبي .. يلا قوم "
سلطآن يبتسم و بصوت مليآن نوم " صبــآح آلورد حبيبتي .. " وبآس جبهتهآ ..
فآتن بـ صوت رآيق " صبــآح آلجوريّ يآ روحّ فآتن .. قوم حبيبي صحّصح .. يلآآ .. "
سلطآن وهو يمد يدينه لـ قدآم ( يتمغط ^_^ ) " آآآآه .. طيب بقووم .. "
سحبت فآتن روبهآ ولبسته و قآلت " يلالا صحصح بآخذ لي شور سريع .. "
دخلت لـ آلحمآم – تكرمون –
وآمآآ سلطآن آعتدل بـ جلسته .. وسحّب جوآله يشوف كمّ آلسآعه ..
بعدهآ حط آلجوآل ووقف وهو يسحب تي شيرته آللي مرميّ على آلآرض ..
لبسه .. دقآيق و طلعت فآتن من آلحمآم وشعرهآ مبلول و طآلع شكلهآ خقق على قولتهم .. آمآ سلطآن تنحّ عندهآآ ..
فآتن بضحكه مكتومه " شفيك حبيبي تطآلعني كذِآ .. "
سلطآن توجه لهآآ و على وجهه آكبر آبتسآمة خبث " آوح وش هآلحلا كل هذآ ليّ .. " و عض ع شفته ..
فآتن بدلع " آي .. كله لكّ لحآلك .. و سبلت عيونهآ بدلع .. كل هذآ لسلطآني حبيبي "
سلطآن يصرخ " يآويل حآليّ بتجننيني آنتي .. "
فآتن " بسم آلله عليكّ شدعوى حبيبي .."
سلطآن وهو يمسك رآسهآ من ورآ و يقربهآ لهّ و يبوسهآآ بوسه طوييييييله ..
تحملّ آجمل معآنيّ آلحب بين آلطرفيّن ..
سحبتّ فآتن شفآيفهآ بخفه و ووجههآ آحمممممر ..
ضحك سلطآن وقآل " فآتنتني للحيّن تستحيّن .. "
فآتن بضحكه " آي للحين وش آسوي هذآ طبعي كذآ "
سلطآن " وهـ لبى آلطبع وصآحبته .. آنآ بروح آخذ شورّ لآ تصير علوم و غمز لهآآ "
آمآ هيّ رجع آللون آلآحمر يكتسي وجههآ من جديد ..
و آلتفت وهو يضحك و دخل آلحمآم ..

نرجّع لـ آلفيصليه ..

وهم غرقآنين بـ آلضحك و آلسوآلف ..
ومشآري مبسوط على طلعته معهم ..
روآن تأشر على حزآم فـ جينفر .. " بآلله لآ يفوتكم ولآ حزآم رقآصه ههههههههههههه "
رنآ " هههههههههههههه وآنتي آلصآدقه آلحمدلله و آلشكر ههههههههه "
مشآري يضحك معهم " هههههههههههه منتب صآحين آنتم .. وش عليكم منه هههههههه آحد قآلكم آشتروهـ ؟ "
روآن " لآ بس بفهم من يلبس ذآ آلحزآمآت آلحمدلله و آلشكر "
مشآري " يلا تكفون خل نطلع تراا حامت كبديّ من الجلسه هنآ "
رنآ " يلا خلونا نروح لـ جيآن آو كآرفور . "
مشآري " طبعآآ آنتي مآ تستغنين عنهم "
رنآ " آكييييييييد "

طلعّو من آلفيصليّه ..
مشآري وهو يشغل آلتكييف بـ آلسيآرهـ " هآآوين حآبين تروحون ؟! "
روآن " مممم خل نروح قآردينآ مول .. "
رنآ " آي .. يلاا قاردينا "
مشآري يهز رآسه " آنتم بتطفرون فيني ههههههههههه "
روآن " وششو بعد آخوّ ببلآش "
مشآري بضحكه " يآسسلام هذآ معنى آلآخوّهـ عندكم يآلمصلحجيآت .. "
ضحكوآ كلهم .. و قطع هآلضحك رنيّن جوآل مشآري ..
فتحّ جوآله " n95 " ..
مشآري " آلووو .. "
نوره " هلا و آلله "
مشآري " هلا بآلغلآ كله هلا .. شخبآرك ؟ "
نوره " آلحمدلله بخير آنت وش علومك ؟ "
مشآري " بخير آلحمدلله "
نوره " لآ تنسى ترآ آلعشآ في آلمزرعه آليوم "
مشآري " هههه آفآ عليّك لآ منب نآسيّ .. "
نوره " زيّن .. وينك بآلسيآره "
مشآري " آي و آلله "
نوره " آجل خلاص خلك تسوق بس دقيت آذكرك .. "
مشآري " يآمآل آلعآفيه .. تآمرين بشي يآبعدي "
نوره " سلآمتك آنتبه لعمرك .. يآلله مع آلسلآمه "
مشآري " مع آلسلآمه "
رنآ بلقآفه " مييين نوره "
مشآري " آيه .. تقول لآ تنسى آليوم آلجمعه بآلمزرعه "
رنآآ " آيه صحّ .. "
مشآري " آقووول مآ تغيرون رآيكم ليّ مول آحسن .. "
روآن " خلاص .. وقف عندهـ "
رنآ " مآفيش موشكله .. "

آلســــآعـــه [ 2 و نصّ ]

و بآلسيآرهـ ..
مشآريّ " وعقبّ هآلدورآن ويّن نآوين تتغدون يآحلويّن ؟ "
رنآ " آمممم "
روآن " آمممم "
مشآري " آخلصوّ ولآ آخترت آنآآآ ترآ "
روآن ورنآ " لآلآلآ .. "
مشآري " وش رآيكم بـ آلبحصليّ ترآ يمدحون آكله ؟؟ "
روآن " آوكيّ .. يلاآ "
رنآ " غدآآ و آلبحصليّ مدري بس يلآآ وش ورآنآ "

وقفوآآ عند آلبحصليّ ..
عدّل مشآري نظآرته آلشمسيّه و نزلّ من آلسيآرهـ .. وقفلهآآ ..
و آتجه لـ بوآبة آلمطعمّ ..
ومعه روآن ورنآ ..
آول مآدخل سمعّ هتآفآت آلبنآت .. " آآه يآقلبي هذآ مشآري آلمقدمّ .. "
" لآ مب هو يمكن شبيهه " .. " لآ و آلله هوّ يآويلي يجنن .. من آللي معه "
" خويته .. " —- " تستهبلين لآ وش خويته .. خويته آلعصر بعدين معه 2 مب وحدهـ ؟ !" — " آجل آخته .." — " يمكن آخته " – " يآححظهآآآ … " …. آلخّ ..
آبتسّم بـ غرورهـ آللي دآيم يجيه بـ مجرد مآ يذٍكر آنه [ مشآريّ آلمقدم آللي نصّ بنآت آلمملكه طآيحين عٍندهـ ] ..

/

/

فيّ بيّت نـــــورهـ ..
شوق تضرب آلآرض بـ رجلهآآ .. " وشش هذآ ليه رفضتي ..!! "
نوره " بس مآله دآعيّ يرجع عشآن يآخذك "
شوق " يمّه وششو يعنيّ … آول مرهـ ترفضين بـ آلعآدهـ آطلع معهم وش تغيّر آللحين "
نوره " تغيّر آنك ثقلتيهآآ .. روآن ورنآ آخوآته آنتي وش تبين رآزهـ خشتك معهم !! "
شوق " وآنآآ بنت آخته حبيبة قلبه "
نوره بضحكه " آلله آكبر حبيبة قلبه مرتن وحدهـ "
شوق تبتسم " آييييييه .. "
و سكتوّآ شوي
قآلت شوق بقهر " وش هذآآآ … وآلله قهر طلعّه مع مشوريّ و تروح هدر آآووووف "
ومشت لـ غرفتهآآ
نورهـ تصرخ بضحكه " جهزيّ لبسك بسس .. بنروح آلمزرعه ترآآ .."
شوق تصرخ " آول مرهـ آتحمسّ آروح آلمزرعه و آلله وحشني مشوريّ "
نوره " آلله آكبببببببر وحشك قبل آمس كآن هنآ "
شوق بضحكه " قلتيهآآ قبل آمسسس .. مشوآر يعني "
ضحكت نوره على حبّ شوق و تعلقهآ بخآلهآآ ..
آصلآ من آللي مآ يحب مشآري ..
آلكل يحبه و متعلق فيه ..
آبتسمت زيآدهـ وهيّ تتذكر معجبآت مشآريّ ..

/

/

آلسآعه [ 4 ] ..
وصلوّآ للقصر بعد آلطلعه آلحلوهـ ..
مشآري " آوووخ تعبتوني "
روآن بضحك " تعيش و تتعب هههههههههههههههه "
ضحكو كلهم ..
مشآري " مآلت عليّك وش هآلدعّوهـ ..!! "
دخلوآ وهم يدخلون آكيآسهم ..
جآ ريآن وهو يركض .. و يصرخ " مشآآري يآلمخيس ورى مآقومتني "
مشآري وهو يضحك " آنت آطول مآفيك لسآنك و بعدين آستح آنت وهآلخشه آخوك آلكبير آنآآ تقول مشآري يآلمخيسسس !! "
ريآن يضحك " هع هع .. آخوي آلكبير سلطووني موب آنت "
مشآري " بعد تدلعه وآنآآ لآ .. وتبيني آخذك يلآ تلايط بسس و بعدين بسرعه جبّ شنطتك بـ نمشي للمزرعه "
ريآن يصآرخ بفروح " ووووووووووآو ونآسسه .. يلالالالا .. آلتفت بيمشي بعدهآ رجع و كآنه تذكر شي قآل وهو يرفع سبآبته بوجه مشآري .. هييه ترآ بسبح موب تقول لا و مدري وششو "
ضربه مشآري بخفه على رآسه " تقلعّ جب شنطتك وآنت سآكت .."
ركض ريآن وهو يطلع صوت كآنه سيآرهـ .. ^^
روآن تلتفت لمشآري و آبتسمت بحبّ " مشوريّ مشكور ع ـآلطلعه آلقميله يآ قميل "
مشآري وهو يتبسم " آفآآآ حآضرين و بعدين تقلعي لآتسوين فيهآآ .. كششخه و آلآخت آلمطيعه آللي تشكر … وغمز لهآآ "
ضحكت وقآلت " مآلت هذآ جزآي آشكرك .. "
و رآحت عنه وهيّ ترفع صوتهآ " مع آلسلآمه يآلدوووب "
مشآري يضحك " مع آلسلآمه "
جلسّ على آلكرسي آللي بـ آلحديقه ..
و سند رآسه و غمض عيونه ..
وسرحّ بـ خيآله ..
آشيــــآء كثيرهـ جآت ببآله .. !!
قطٍع عليه تفكيرهـ . صوت يعرفه زيين ..
" يآهوه يآلاخ مضيع بيتكم .. لالا شكلك جد مضيع .."
فتح عيونه وآتسعت آبتسآمته وقآم و سلم عليه بقوّه ( حركة آلشبآب مع بعض يسلمون بس بقوهـ يضربون كفوفهم ببعض ) .
مشآري " هلا شعيلآن "
مشعل " شعيلان مآنيب قآيل عيونك .. بزر عندك ولآ ريآن على غفله "
ضحك مشآري وقآل " لآ يسمعك ريآن يذبحك هنآآ "
ضحكوآآ كلهم .. و جلسوآ يسولفون شويّ ورنآ معّ ريآن طآلعيّن
نزلت رنآآ طرحتهآ على عيونهآ عشآن مشعل موجود ..
مع آن لهآآ سنتين تقريبآآ .. من سكنت عندهم آلآ آنهآ آلى آلآن ترتبك ..!
لمآ تكون مع مشعل بـ نفس آلمكآن ..

مشعل وهو يضرب رآسه " آووووهـ نسيت آنكم رآيحين آلمزرعه "
مشآري " آي و آلله .. " ووقفوآ سوآ ..
مشآري " يآلله يآبو آلشبآب آشوفك بكرآآ يآحلوو طيب و لآ تنسى فكرّ بآللي قلت لكّ .."
مشعل " آووكي .. بس مآ آتوقع منب مثلك آنآآ ومآ آميل لهآآ مرهـ "
مشآري " على آلعموم آنت فكرّ و يصير خير "
مشعل " آووكي يلا تقلع وسكر آلبآب ورآك "
مشآري بضحكه " كل تبن "

عندٍ آلشقه آللي يسكن فيهآ مشآري ..
مشآري " رنوو آنزلي آنتي وريآن خلو آغرآضكم .. لآني بآخذ شور وآغير ملآبسي "
رنآآ " آوكي .. يلآآآ ريّون "
ريآن بحمآس لآنه يحب شقة مشآري يحوس في آغرآض مشآري و يجلس على لابتوبه و يقلب بآلتلفزيون تبعه برآحححته لآنهآ شقة آخوهـ ويآخذ حريته ..
صح بيت عمه له حريه بس مو مثل لمآ يكون هآلشيّ ملك لـ آخوك ..

دخلو آلشقه ..
مشآري يرمي شمآغه على آلكنب " بدخل آنآ آبدل وآخذ شورّ وآنتم حوسو بس بدون حوسه "
رنآ تضحك " شلوووون هذي "
ريآن بهبآل " عآدي .. عآدي هذآ مشآري كلشش عنده يجي "
ضحكوآ كلهم .. ودخل مشآري يآخذ له شورّ
وآمآ رنآ فصخت عبآيتهآ وصآرت ترتب بس بدون لآ تدخل عآلم مشآري آلخآص [ غرفته ] .. صح تدخل و تفتش عآديّ لآن مشآري يسمحّ لـ رنآ و شوق و نورهـ بسس يدخلون غرفته ويحوسون عآآدي عندهـ .. لكن ترتب آو تحوس آو تحط آيّ شي ..
هذي بآلنسبه لـ مشآري خطوووط حمرآآء ..
رتبت آللي تقدر عليّه ..
ولمآآ دخلت آلمطبخ ضحكت على آخووهآ ..
عآيش عآلم فوضوي لـ درجة آلجنون ..
آلموآعين لو تحلف لهآ آسبوع محد لمسهآآ ..
نظفتهآآ و رتبت آلمطبخ و طلعتّ ..
آمآ ريآن على طول آنسدح عند لابتوب مشآري وصآر يطآلع حلقآت برنآمج مشآري آخوهـ بسعآدهـ ..
شآف هآلحلقه بس يرجع يشوفهآ وكأنهآ آول مرهـ يشوفهآآ ..
طٍلع مشآري من آلغرفه ..
و لبس بنطلون جنز آسود مع تي شيرت آصفرّ من ( Cat كآت ) .. و كآب آسود وفيه على جنب خطين صفرآ .. من آديدآس .. و سحبّ عطر هوقو .. و سبحّ فيه كـ آلعآدهـ .. !
طلعّ آلآستشوآر و جفف شعره آلنآعمّ ..
و لبس آلكآب فوقه ..
فتحّ آلكبت و سحبّ آلشنطه آلصغيرهـ من كآت .. و رمى فيهآ تي شيرت و بنطلون مع سروآل آلسبآحه ^_* ..
لبسّ آلكوتش آلآسود من نآيك .. على عجلّ
و شآل مفآتيحه و جوآله و آلجوآل آلثآني هآلمرهـ خذهـ ^_^ .. و آلبوك و طلعّ برآ ..
مشآري بـ آبتسآمه " يآلله يآحلوين "
ريآن يصفر " وش هآلكشخه يآخوي آلحبيب "
مشآري بضحك " قم .. قم يآطويل آللسآن "
ريآن " هذآ جزآي آمدحك – وكش بوجهه – هآه مآلت .. "
مشآري مسويّ معصب " من آللي مآلت عليه "
ريآن يسوي خآيف " عليك .. بس آغصآن آلجنه آن شآلله "
ضحكوآ كلهم و رنآ تقول " يلا بس آنت ويآهـ خلونآ نلحّق .. "
مشآريّ " طيب يلا سكرّ آلجهآز آنت "
ريآن " آوووكي يآ آخي آلمذيّع " ضحكوآ كلهم و سكّر آلجهآز ريآن
و رنآ لبست نقآبهآ و غطت عيونهآ بآلطرحه و طلعّوآ ..

فيّ آلمزرعه ..

شوق تركض لـ حضن مشآري " خآآآآآآآآلي بعد عمريّ "
مشآري يضمهآ وهو يضحك " هلا . هلا بروح خآلك آنتي "
شوق " وحشتني آوي آوي "
رنآ " طيب عطينآآآ شويّ "
شوق تطلع على رنآ " رنووووتيّ حبيبتي " و تنط لهآآ و يضمون بعض ,.
ضحك مشآري و مشآ لـ آخته نوره و زوجهآآ ,. " هلا بآلغآليه هلا و آلله .. "
نوره " هلابك يآ بعديّ هلآ و آلله "
مشآري يلف لـ سعد " هلا آبو نسب "
سعد بضحكه " هلابك هههههههه "
مشآري " شخبآركم ؟ "
نوره و سعد " آلحمدلله بخيّر "
و جلسّوآ بآلجسه ..
ريآن يجي يركض و معه نوآف .. " آآه .. آآه .. مشآريّ بسبحّ "
نوآف عند آبوه " بآبآ حبيبي بسبحّ "
مشآري " آللحين عآد ..! "
نوآف " آيه آللحين من زمآآن مآ سبحنآآآآآ "
سعد " خلوهـ عقب شويّ لين يجي خآلك سلطآن "
ريآن " آلله آكبر وش نستنآ سليطين عشآنه عيآله بزرآن يآلله تكفووون "
سلطآن من ورى " منهو سليطين يآ قليل آلآدب "
ريآن " هآآآآه هذآ صديقي بآلمدرسه "
ضحكووآ كلهم ..
مشآري " يآخي هآلآنسآن عليه تصريفآت "
سلطآن وهو يسلم على سعد " هلا و آلله "
سعد " هلابك "
سلطآن " هلا نوير "
نوره بضحكه " نوير منيب قآيلتن وششو خيّر وش نوير "
ضحكوآ و آلتفت سلطآن لـمشآري ..
و سلموآ ..
مشآري " يآحوّل توني شآيفك آمس آوف يآخي آنت نشبه "
سلطآن يضحك " ههههههه لا و آلله "
مشآري " وآلله .. "
نوره توقف " يآلله آنآ بروح عند آلحريّم .. "
مشآري يستهبل " خذيني "
سلطآن يستهبل و بحزم قآل " آنثبرّ وش يوديك فيذآك "
مشآري يضحك " ليّه خآيف آفتن فآتنتك و تحولّ عليّ "
سلطآن فتح عيونه على وسعهآآ " وششو ..! وش تخربط آنت سلآآمآت خويتي مآصآرت حرمتي "
ضحك مشآري وقآل " آمززح .. سكّر عيونك بس لآ تفقع ههههههههههههه "
و ضحكوآ كلهم سوآ ..
ريآن " آللحين وش قلتوآ آنتم .. آبي آسسبح "
نوآف " آييييه تكفون "
مشآري يهز رآسه " لا حول و آلله يآ آنتم تحبّون آلحنّه طسوآ آسبحوآ وآنتبهووآ زين "
نوآف و ريآن يركضون " شووووكرآن .. "
ضحكوآ على هبآلهم و كملوآ سوآلف

/

/
بآليّل ..

مشآريّ وهو يشب آلفحمّ .. " رنآآآ رنآآآ "
رنآ جآيه من بعيد " نعآآآآم .."
مشآري " بسرعهّ جيبي آلآسيآخ يلاآآ "

رنآ " طيب .. و آلتفتت لـ شوق .. شوآقه وديهآ تكفيّن بروحّ آشوف ريّآن مآ طلع من آلمسبحّ للحين "
شوّق " آوكي طيب " وشآلت آلحآفظه آللي مليآنه آسيآخّ .. لـ آلشّويّ ..
ورآحت جهة مشآري
شآفته متسند على آلجدآر و يغنيّ بروقآن فضيّع .." آلحبّ خآلد و حبيّ خآلد و بآقي لليّ آحبه وآحبّ دآر(ن) سّكن فيهآآ شلته بعيّني و شلت آلحب بعمآقيّ و آلروح بشوق غنت له آغآنيهآآآ آلحب خــ,,,, هلا و آلله بشوآقتيّ "
شوق تضحك " هلابك يآ خآليّ آلعزيّز "
مشآري " حطي آلآسيآخ و آجلسي نسولف "
شوق بضحكه " يلاآآ ..هآ خآلوو مستعد للحلقه آلجآيه "
مشآري " آفآآ عليّك .. بس تدريّن مدري وش آلبس شرآيك آنتي ثوبّ ولآ سموكن ؟! – آلسموكن آلبدله آلرسميّه – "
شوق " آممم لا .. لآ سموكن آكششخ .."
مشآري " آن شالله "
رنّ جوآل مشآري حق آلمعجبآت و طآلع بآلرقمّ و كشر " يآليييل ذآ آلمغثه وش تبيي ؟ "
شوق تضحك " هههههههههههه ميّن ؟ "
مشآري " آنسه آزعآج مآ وصلك آلخبر عنهآآ ولا صح آنآ قآيلّ لرنوو .. وحدهـ آللي يقرفهآ يآشيخه قلق .. مآخذهـ بعمرهآ مقلب آزعجتني "
شوق تضحك بخبث " تبيّ آكلمهآآ "
مشآري يمدّ لهآ آلجوآل آللي لسآ يرنّ و يضحك بخبث مثلهآآ " لآ آوصيك فيهآآ "
شوق " ههههههههههههههه آبشر .. و ردّت ..
شوق بدلعّ " آلوووو .."
حورّ سكتت شويّ بعدين قآلت " هذآ جوآل مشآري "
شوق بدلع و غنج " يؤ .. يآربييي آيش تبغيّ دآقه آووف مشآري حبيبي مآهو رآيق لك آللحين و لو سمحتي لآعآد تتصليّ عليه مرآآ ثآنيه .. "
حورّ و آلعبرهـ خآنقتهآآ " ليّه آنتي .. ميّن "
شوق " حبيبته و حيآته آوووف يلا آللحين بسكّر ولآعآد تتصليّ تعلميّ آلذوق و ضفيّ كرآمتك آلبآقيه "
وسكرت منهآآ
وآنطلقت ضحكه من آلآثنيّن ( شوقّ + مشآري )
مشآري ميّت ضحك " يآلملعووونه وآلله و تعرفين تصرفيّن "
شوق " هههههه آفآ عليّك حآضرين آيّ وحده تبي تطيرهآآ آنآ موجودهـ "
مشآري يغمز لهآآ " كل مآ مليت من وحدهـ بجيك "
شوق تضحك " آترك بنآت آلنآس بحآلهم ويلا بس جهزّ عمرك نخطب لكّ "
مشآري بفجعه " وجععع خططتي على آلتزويجه بعد مآبي آتزوج آللحيّن "
شوق بملل لان نفس آلسآلفه ومشآري مصّر مآ يتزوج " آجل متى ؟! "
مشآري بعدم مبآلاه " لمآآ آكّون نفسي "
شوق " آلله آكبر آلحمدلله رآتبك يجنن .. يعني بـ آلقنآة و شركة جدوو وش تبيّ غيرهآآ"
مشآري " لالا مآآبي … "
شوق تقوم " وآلله آنت تطفش آلوآحد آووف متى بيلين هآلمخ ..يلا بس بروح آجهزّ معهم "
مشآري يضحك بخفه " طسي "

/

نهآآية آلبآإرت آلآول ..!!

حياة 1 2024.

حياة……1

خليجية

حبيباتي اهديكم سلسلة من رواية بعنوان (حياة) اتمنى انها تعجبكم مع تحياتي وحبيخليجيةخليجيةخليجية

اسراب

ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©

كانت تلتقيه عادة في منزل جدتها فهو اكثر من يهتم بالجدة بالرغم من انه لا توجد اي صلة قرابة بينهما ولكن كان ذلك الود لان امه كانت جارة وصديقة تلك الجدة وعندما توفت والدته تربى في كنفها وتعهدته هي بحنانها ولكن لاحظت هذه الشابة التي تدعى حياة ان هذا الشاب يميل للعزلة مذ كان طفلا كانت تلتقيه في العطلات التي تقضيها مع جدتها التفت نحوه بإهتمام لترجع بذاكرتها للخلف فترى هذا الشاب البائس محمود وهو يرتدي شورت ازرق وقميص ابيض ويجلس وحيدا في اروقة المنزل فتناديه يامحمود هيا العب معنا لكنه كان يكتفي بهز راسه ويرجع لوحدته مرة اخرى كل اخوتها لم يعيروه اهتماما لكنها وحدها اتي كانت تحمل العابها وتاتي لتلعب معه وكان يلعب معها لمجرد انها اتت لتلعب لا رغبة منه في ذلك كانت تستغرب في طباعه فهو شيخ في هيئة طفل قطع تفكيرها صوت هادئ يسألها عن احوالها كان هوصوت محمود فقال لها يبدو انك سرحت بعيدا التفتت حياة نحوه ووجدته يتحدث وهو ينظر الى الارض بنفس طريقته القديمة حينما كان يود ان يكلم احدا فاجابته نعم سرحت في هذا المنزل فلي به ذكريات جميلة فاجابها نعم انه اجمل مكان بالعالم دونه لا اجد راحة بحياتي فسكتت حياة واخذت تتسائل هل يعني هذا الشخص انه مرتبط بهذا المنزل اكثر من منزل والده………

اخذت تتحدث معه في مواضيع شتى احست بانها اقتربت من ذلك الشخص فاتضحت لها بعض الامور فهو انسان مرهف الحس يحب الطبيعة والعزف على الناي خرجت حياة من الصالة متجهة نحو المطبخ كانت تود ان تجهز وجبة الغداء دخلت المطبخ وبدات في اخراج بعض الاشياء من الثلاجة وبينما هي مستغرقة في تقطيع البصل دخل محمود المطبخ بهدوء لدرجة انها لم تحس بوجوده فقال لها بصوت هادئ هل تحتاجين لاي مساعدة ذهلت حياة فشهقت ثم التفتت خلفها لتجد محمود انفجرا الاثنين بالضحك وقال لها انا اسف لم اظن انك لم تحسي بوجودي فابتسمت وقالت له لاعليك….ثم ابتسمت
فابتسم محمود وقال لها بالمناسبة انا ماهر جدا في عمل السلطة واسالي جدتك عنابه فقالت له سعاد ok يلا ورينا شطارتك في السلطة بدا محمود بسرعة في اختطاف الخضار من الثلاجة وبدا في غسلها وتجاذب كلا من حياة ومحمود اطراف الحديث وفي دقائق انتهى محمود من عمل السلطة فاندهشت حياة وقالت له انت ماهر جدا فابتسم محمود ورفع راسه ونظر لها بنظرة غريبة وقال لها جدا وحينما حاولت حياة ان تفهم تلك النظرة انزل راسه الى الارض مرة ثانية وقال لها انا احب الجبن هل تحبين الجبن قالت حياة نعم انا احب الجبن ايضا فقال لها حسنا لنضيف لهذا الطبق بعض الجبن فحمل بشارة وبشر الجبن على السلطة بطريقة جميلة فاندهشت حياة من تلك المهارة وقالت له من علمك تلك المهارات فقال لها وهو يقلد صوت الاطفال انها ماما عنابة فضحكت حياة وقالت له شاااطر وضحكت لم تكن حياة تعلم ان محمود خفيف الظل بالرغم انه صديق اخوها عمرجلس محمود في كرسي بالمطبخ وقال لها انا تلميذ مؤدب جدا كل الذي سافعله اني ساجلس واراقبك وانت تطبخين البطاطس لاني احبها جدا احست حياة بشعور غريب تجاه محمود وكانه طفل يؤانس امه او انه صديقة مقربه لها وابتسمت وقالت لمحمود حسنا تابعني جيدا فابتسم محمود وقال لها حسنا ونظر لها بنفس الطريقة الغريبة لم تستطع حياة قرائة تلك النظرة فتابعت عملها واخذ محمود يحكي لها عن الجامعة واخذت حياة تحكي له عن جامعتها ايضا وسرعان ما اعدت حياة الغداء وبدات تنقل هي ومحمود الاطباق الى السفرة ودخلت حياة الى غرفة جدتها لتوقظها لوجبة الغداء وسرعان ماجلس محمود وحياة والجدة والجد في السفرة وبينما كانوا يتناولون وجبة الغداء دخل عمر الاخ الاكبر لحياة وهو يتحدث بصوت عالي كعادته ويمزح مع الجميع…

بعد الغداء خرجت حياة مع عمر ومحمود واتجهوا نحو مزرعة مجاورة لمنزل الجدة وبداوا يتجولون وفجأة رن هاتف عمر فاستأذن عمر منهما وركض وهو يحمل الهاتف نحو النهر فالتفت محمود وقال لحياة هل تعلمين مع من يتحدث عمر الان فقالت له حياة اكيد مع هيفاء ابنة خالتي فضحك محمود وقال لها يبدو انك تعرفين اسرار عمر فضحكت وقالت له يمكنك ان تقول ذلك……….

اتجها نحو البحر وبدا محمود يدندن بصوت هادئ لاغنية لعبد الحليم حافظ (في يوم في شهر…) فابتسمت حياة وقالت لمحمود هل تحب الاستماع لعبد الحليم فقال لها جدا وانت قالت له لا استمع له كثيرا فقال لها اود ان اسألك سؤال خاص ان سمحتي لي فقالت له تفضل فقال لها هل احببت قبلا فضحكت وقالت له انا لا فقال لها لما تضحكين فقالت له لانني قبل ما ادخل الجامعة كان همي كله في الدراسة فقط وحينما والحمد لله دخلت الجامعة ودرست السنة الاولى ولكنني لم التق حتى الان بشخص احبه فضحكت وقالت له وماذا عنك فقال لها انا صمت قليلا……..ونظر الى السماء وقال لها لا لم احب

………………………………………….. يتبع

ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©

حياة….2

ابتعدت خطوات حياة ومحمود واستمر الحديث بينهما عن البحر والغروب فسأل محمود حياة عن الغروب فقال لها حياة ماذا يعني لك الغروب فقالت له انه يعني لي الوداع فهي لحظة وداع بين الشمس والارض التي اكتست بحلة ذهبية لفترة من الزمن فقال لها لذلك يبدو الكون حزينا عند الغروب فقالت له نعم فقال لها لذا نحن نحزن اذا ابتعد عنا من نحبهم فقالت له حياة ولكن مامن شمس تغيب الا وتشرق مرة اخرى فقال لها الا شمسي انا فقالت له ماذا تعني بشمسي فنظر لها محمود بحزن والدموع قد ملأت عيناه انها امي التي غابت عني قبل خمسة عشر عاما ولم تشرق بعدها احست حياة بارتباك لانها لم تتوقع ان ترى دموع محمود هذا الإنسان الرقيق في يوم من الايام فقالت له وهي مترددة لانها لم تعرف ماذا تقول لانسان فقد امه اغلى شئ في دنياه..

محمود اااعلم انك اكثر من يتألم لفقدها ولكن انها الاقدار دائما تمد يدها لتأخذ اعز شئ علينا وما علينا الا الصبر فاصبر فقال لها ليتها أخذت مني شئ سوى امي وجلس محمود على الأرض والحزن يثقل كاهله وهو يقول الحمد لله مع انني لم اجد الرعاية من ابي وزوجته الا اني وجدت الحنان والحب في كنف الجدة عنابة والجد عبدالرحيم ونزلت من عينه دمعة ودونما ان تشعر حياة كفها ومسحت تلك الدمعة برفق وقالت له لا عليك كلنا اسرتك جدتي عنابة وجدي عبد الرحيم واخي عمر وعلي وشريف فقطع حديثها ونظر لها في عينها بعمق وقال لها فارتبكت حياة ووقفت ثم ابتسمت بحياء
وقالت وانا ايضا مد محمود يده لحياة وقال لها هيا ارفعيني من الارض اذا فضحكت حياة وقالت وكيف لي ان ارفع من هو اطول مني واتخن مني فقام محمود وبدا يقلد صوت الاطفال وقال لها حسنا سوف اخبر جدتي عنابة وركض نحو البحر ضحكت حياة وبدات تراقب الشمس ثم نظرت لساعتها فوجدتها انها تشير للخامسة والنصف فاصبحت تنادي محمود لتنبهه بان الوقت تاخر فوجدته يقفز داخل الماء وثيابه قد تبللت بالماء وقال لها حسنا هيا لنعود فلقد تبللت بالماء واثبت لك باني طفل غير مؤدب ضحكت حياة وقالت له اذن سوف اخبر ماما عنابة بفعلتك هذه وحاولت تقلد صوت الاطفال فضحك محمود ثم اقطب حاجبيه وبدا يهز راسه ويقول لها….لا لا لا فقالت له حياة ماذا فقال لها من فضلك لا تقلدي صوت الاطفال فقالت له وهل لانك فقط من تقلدهم فقال لهل نعم ثم ابتسم وقال لها ولانك تمتلكين صوتا رقيقا لا يجب ان تبدليه باي صوت فارتبكت حياة وعندما حاولت ان ترفع راسها ينظر لها بنفس النظرة التي لم تستطع فهمها فارجعت وجهها الجميل للارض ثانية وقالت له وهي تبتسم شكرا.. فضحك محمود وقال لها لم اعتقد انك خجولة لهذه الدرجة وفجأة التفت محمود واخذ يضحك بصوت مرتفع فقالت له حياة وهي مندهشة ماذا بك فقال لها انظري لعمر مازال يتحدث على الهاتف فضحكت حياة وقالت لمحمود ما رايك نذهب ونزعجه فقال لها حسنا وركضا نحو محمود واخذا يمزحان معه وبدت حياة تتحدث في هاتف عمر مع ابنة خالتها هيفاء ثم مضو جميعا نحو منزل الجدة…

عند دخولهم المنزل وجدوا الجدة قد اعدت لهم الشاي كالعادة وقد بدات ترش زهورها التي بالشرفة ريثما يعودو فركض محمود نحوها ليقبل يمناها وراسها واخذت هي تدعو له كالعادة كانت علاقة محمود بالجدة عنابة مميزة فمعظم يومه معها يؤانسها ويحكي لها عن اخباره بل وقد خصصت الجدة له غلافة بمنزلها بعد ان انتقل والد محمود وزوجته الى منزل اخر فاصبح محمود يمضي اسبوعه كله عند الجدة عنابة ويمضي عطلة نهاية الاسبوع في منزل والده بدأ حوار بين الجدة عنابة وعمر وحياة ومحمود والجد عبد الرحيم الذي انضم لهم لاحقا وفجاة رن هاتف محمود فاستأذن محمود من الجميع ليبتعد قليلا ويرد على الهاتف دون ان تشعر حياة بدات تفكر من يكلم محمود ومضت ساعة باكملها ولم يعود محمود فبدات ماذا يحدث معه وما هو الشئ الذي اخره اهو الهاتف ام انه خرج دخل محمود وهو يجهش بالبكاء ويقول جدتي عنابة فركضت نحوه وهي تتسائل والتف حوله الجميع في دهشة فرفع راسه وقال لهم لقد توفى والدي وقع الخبر كالصاعقة على الجميع وبدات حياة في البكاء ذلك لانها احست تماما بفاجعة محمود الذي كان يتألم من فقد امه وهاهو الان يفقد اباه……..قادت الجدة عنابة محمود لغرفته وهي تبكي وتردد لا حول ولا قوة الا بالله وساد جو من الكآبه جعل الجميع يجلس في صمت………….

……..يتبع

ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©

حياة…3

مر اسبوع على وفاة والد محمود لم يكن بيد احد من افراد العائلة شئ سوى التعاطف معه والالتفاف حوله لكي لا يحس بالوحدة فعمر لم يكن يذهب للجامعة ويمضي نهاره مع محمود في تلاوة القرآن لكي يخفف من الم محمود وبالمساء يخرج محمود وعمر ليجلسا مع الجدة عنابة وحياة والجد عبد الرحيم وعلى هذا الحال مر اسبوع كامل على وفاة والد محمود وفي اول يوم من ايام الاسبوع قرر محمود الذهاب لمنزل والده ليطمئن على حال زوجة ابيه وابنائها او اخوته خرج مسرعا نحو الباب فوجد حياة تحمل حقائبها وتودع جدتها لانها ترجع للمنزل لان الدراسة قد بدات اتجه محمود نحو حياة وسألها الى اين ستذهبين ياحياة فاجابته لقد انتهت عطلتي وساذهب للمنزل تمنيت لوكان بامكاني الإقامة لفترة اطول ولكن ليس بيدي حيلة لقد بدات الدراسة منذ اسبوع فقال لها محمود انا ايضا كنت اتمنى لو انك تقضي معنا فترة اطول لانني اعلم انك لم تستطيعي قضاء فترة جميلة مع جدتك بسببي فقالت له حياة لا يا محمود انت واحد منا حزنك هو حزننا ولو لم تمر بك تلك الظروف لما استطعت ان اقضي اسبوع اضافيا معكم فابتسم محمود وقال لها اشكرك يا عزيزتي وحمل منها حقائبها بعد الحاح ووضعها في سيارة عمر وقال لها يبدو ان عمر مازال نائما لذا ساحضر المفاتيح واقود بدلا عنه ودخل الى غرفة عمر وخرج مسرعا وفي تلك الاثناء ودعت حياة جدتها وجدها وركبت السيارة كانت سعيدة لاهتمام محمود بامرها بالرغم من حزنه الشديد..

كان محمود اثناء قيادة السيارة ينظر لحياة بصورة مكررة ودونما ان يتكلم ارتبكت حياة وعندما حاولت ان تتحدث معه التفتت لتجد عيناه امام عيناها مباشرة ويالها من نظرة ارتبك محمود واوقف مكبح السيارة بصورة مفاجئة الى حد ان حياة اصيبت بالرعب ولكنها لم تتحدث لانها تعلم جيدا ماذا حدث اما محمود فاخذ نفسا عميقا وانزل راسه نحو الارض وقال لحياة اسف ….لقد اوقفت السيارة بصورة متهورة حينها حاولت حياة ان تتجاهل ماحدث فقالت له لا عليك لكن اذا فعلتها ثانية سوف اضطر للنزول قالتها بروح دعابة جميلة كعادتها فابتسم محمود ونظر لها وقال لها حسنا يا عزيزتي ولكن بشرط فقالت له وماهو الشرط فابتسم ونظر اليها مرة ثانية وقال لها لا تنظري الي حينها احست بنوع من الغضب ربما لانها احست بان محمود بدا يحس باعجابها به فردت له بجدية ماذا ….انا لم انظر اليك انت الذي نظرت الي وحينها لم تستطع القيادة لانك لا تنظر الى طريقك واخفضت راسها ببطء وهي تحس بالغيظ فقال لها محمود بجدية حياة اعترفي بانك …وصمت وابتسم هنا اشتد غيظ حياة وقالت له اعترف…. بماذا فضحك محمود وقال لها لا ادري فالتفتت حياة وقالت حسنا انا لا اعلم ماذا يدور بخلدك ولكن جميل ان تكون سعيدا ابتسم محمود وامتلأت عيناه بالدموع وقال لها نعم ولكن ثم صمت قليلا …وامسك بيد حياة حينها اندهشت حياة والتفتت الى محمود ووجدت وجه محمود قد امتلأ بالدموع فنظر لها بحنان قال لها ارجوك يا حياة لا تغضبي مني فانا احب ان اداعبك فسحبت حياة يدها بعد ان احست بانها قد اصيبت بالدوار وقالت لا لا.. انا لست غاضبة يامحمود فقال لها محمود بعد ان مسح الدموع عن عيناه ……حياة اريد ان اعترف لك بانني احبك ذهلت حياة واحست بان درجة حرارة السيارة قد ارتفعت رجع محمود وامسك بيد حياة وقال لها لا تقولي شيئا ارجوك اعرف بانني فاجئتك ولكن اود ان اعلمك بانني احبك مذ ان كنت طفلا ولا شئ في الدنيا يهمني سواك لانك اصبحت كل شئ في حياتي امي وابي وكل احبابي …

بدا محمود يتامل عينا حياة بترقب وحذر ولهفة سحبت حياة يدها واخفضت راسها خجلا مد محمود يده ورفع راسها برفق وبدا يتامل وجهها الجميل وصمت برهة وقال لها حياة هل تشعرين بما احس به الان فاخفضت راسها ثانية ووهزت راسها هزة خفيفة تعني نعم..

بدا محمود في قيادة السيارة وقال لحياة حسنا ساتجرأ وادعوك لتناول العصير في مكان جميل مارايك فقالت حياة حسنا ولكن بشرط فقال لها محمود الحمدلله اخيرا تكلمت …ها ماهو شرطك فضحكت حياة وقالت له شرطي ان لا نتاخر لانني اخبرت امي بانني سوف اصل اليوم الى المنزل ولو تاخرت سوف تقلق كثيرا فقال لها محمود حسنا يا عزيزتي لا عليك سوف نصل في الوقت المناسب..

قاد محمود السيارة نحو مرتفع جبلي ملئ بالازهار المختلفة واوقف السيارة امام كافتريا صغيرة ودعا حياة للنزول اعجبت حياة بالمكان وقالت له انه مكان جميل فقال لها محمود نعم كلما احسست بالضيق اتي لهذا المكان ….دعا محمود حياة للدخول وجلسا على طاولة خشبية جميلة وطلب محمود العصير وبدا محمود يحكي لحياة عن نفسه وعن مشاكله وطالبها بان تكون واضحة معه اذا كانت لا تود الرتباط به…

احست حياة بالارتياح لمحمود وعاهدته انها لن تكون لسواه لكن هي تحتاج للتعرف عليه بصورة اوضح وعندما مرت ساعة على مكوثهما في الكافتريا طلبت حياة من محمود ان يوصلها للمنزل حتى لاتتاخر وركبا السيارة وانطلقا نحو المنزل وهما في قمة السعادة

………..يتبع

ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©

وعند وصول حياة للمنزل وجدت انها احست بالسعادة ولكنها خائفة من ان تخبر محمود من الحقيقة التي لطالما خبأتها عن الجميع وهي انها مريضة بالقلب تلك الحقيقة التي عرفتها وهي طالبة في الجامعة بعد دخولها في اغمائه مفاجئة اثناء الرحلة الصيفية التي امضتها مع اصدقائها…. مر اسبوع على ذلك اللقاء ولم ترى محمود ولم يحاول الاتصال بها وكلما كانت تحاول الاتصال به تجد ان هاتفه مغلق فانتظرت يوم الجمعة لتقابله في بيت جدتها وبالفعل اول مافعلته يوم الحمعة هو الالحاح على امها لزيارة جدتها وبعد الحاح شديد ذهبت لجدتها

بدات تسال عن محمود فرفعت الجدة عيناها للسماء وهي مليئة بالدموع وهي تقول لحياة محمود هو في الداخل مريض انهكه المرض واثقل عليه اندهشت حياة ودخلت لمحمود وحينما نظر اليه اصابه الفزع وكانه لم يتوقع ان يراها فقالت له محمود…سلامتك فرد بصوت خافت الله يسلمك ياحياة تسائلت حياة في صمت عن الذي حدث ومايحدث الان فجلست في الكرسي وهي تنظر لممود وهو ينظر للارض فقالت له محمود مابك ماذا دهاك فابتسم وقال باستهتار ماذا دهاني الا ترين اني مريض فاستغربت حياة من تلك اللهجة التي ماسمعتها منه قبل اليوم فقالت له اعلم انك مريض ولكن لماذا لم تخبرني بمرضك وتركتني قلقة عليك فابتسم ببرود وقال لها لا يجب ان لا ادعك تقلقي علي بسبب مرضي فهو مجرد وعكة ماكان عليك ان تتعبي وتتكبدي عناء الرحلة الطويلة لتسألي عني حينها امتلات عينا حياة بالدموع واحست بان العبرة تخنق حروفها فصمتت قليلا ثم قالت….محمود

ان كنت انا المريضة لم تكن لتسأل مني اليس كذلك فنظر اليها نظرة غريبة وصمت ثم رد عليها قائلا حياة انا مريض لا اقدر ان اشرح لك ماحدث ولكنني اود ان اقول لك انني احبك ولكن…… صمت طويلا ثم قال لحياة انا محتاج لان اخبرك ببعض الامور التي تجهلينها عني والتي ان عرفتيها لا اعلم ماذا سيحدث

احست حياة بالخوف وقالت لمحمود اكمل نظر اليها بحزن قال لها لا استطيع وخرج من الغرفة مسرعا واندفع نحو الحديقة وهو يركض

احست حياة بانها لا تعلم شيئا وانها خائفة ومذهولة خرجت من الغرفة وهي لا تدري ماذا تفعل اتجهت نحو غرفة الجدة ذهلت الجدة عندما رات حياة والدموع تذرف من عينيها وهي واجمة امسكت الجدة بيد حياة وقالت لها حياة كنت اتمنى ان يكون محمود من نصيبك ولكن محمود هو اخوك بالرضاعة…ضحكت حياة ضحكة ساخرة ثم اجهشت بالبكاء ثم سقطت ارضا صرخت جدتها حياة حياة دخل محمود وهو يحمل في يده ورقة سقطت من يدها وهو يقول للجدة لماذا اخبرتها الم اقل لك انتظري حتى اتاكد فدخلت والدة حياة وهي تصرخ ابنتي ماذا يحدث فاسرعت الجدة لترفع حيلة من الارض وهي تقول لقد اخبرتها بان محمود اخوها كنت اظن ان محمود اخبرها بكى محمود وهو يقول لماذا ياجدتي لم استطيع ان اخبرها بالحقيقة فكتبتها لها في جذع الشجرة التي تجلس تحتها وعندما خفت عليها ان تصدم كتبتها في ورقة لتقراها صمت الجميع الاحياة كانت قد خرجت عن وعيها وبدات تقول اين اخي اين محمود اتصلت والدة حياة بالاسعاف ولكن للاسف كانت حياة قد لفظت انفاسها الاخيرة…………..

اسفة اعلم ان القصة حزيييييييينة

امنى انها تعجبكم ….وشكراخليجية

اســــــــــــــــــــــــــراب

سلسلة معا لحياة افضل روايات 2024.

سلسلة معا لحياة افضل

خليجية

ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©

ارجو منكم جميعا الصمت فقلمي بدأ مهمته
ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©
وهاأنا قد صلت وجلت معه كل مافي قلبي عساني اجد فيه احاسيسا كتمتها تصلح لان تكون قصة فيها عبرة لكل من مر من هنا
ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©
وفعلا وجدتها في قلبي وهنا بدات مهمة عقلي فكرت كيف سيمتبها قلمي كيف ومتى سينسجها
بدأت انسج حكايتي مع خيوط الشمس الذهبية ونور القمر الساطع واخيرا توصلت لفكرتي


فما هي فكرتي ياترى

تابعوني وستعرفون فكرتي
قررت انا اكتب مجموعة من القصص كل قصتين او ثلاثة لهم نفس الفكرة وبما ان لهم نفس الفكرة سيكونون سلسلة واحد فتابعوني مع اول سلسلاتي سلسلة معا لحياة افضل
سوف اضع رابط القصة الاولى هنا فتابعوني وارجو منكم تشجيعي لاني لم اعتد على طرح ماكتبه قلمي هنا

رواية شلة بنات -رواية 2024.

رواية شلة بنات

خليجية

رواية شله بنات
اولا نبدأ مع الشخصيات
عائله ابو خالد
الأب ناصر حبوب وطيوب لآخر درجه مشكلته انه ضعيف شخصيه لآخر شي عمره 62متوفي من 3سنوات
الام ساره حبوبه وطيوبه لاكن تخاف على عيالهابزياده ومتحب الروحات ولا الجيات عمرها50
خالد الولد الكبير شعره سبايكي ابيض وطويل قوي شخصيه و يعصب بسرعه عمره 30متزوج عنده بنت
عبد المجيد متقلب المزاج بزياده نحيف وطويل شعره سبايكي وحلو عنده غميزات عمره 27متزوج بهالاجازه
سعد حبوب وطيوب يعتبر صديق يارا وأخوها المفضل طويل ونحيف واسمر شعره سبايكي عمره 20
يارا اصغر وحده دلوعة أمها وأخوها سعد حبووووبه وطيوبه بيضاء عندها غميزات دبدوبه شوي عمرها18

عائلة ابو عبد الله
الأب عبد الرحمن حبوب وطيوب ويخاف على عياله ومدلعهم يدرس ببريطانياعمره37ينحط ع الجرح يبرأ
الام علياء بيضاء وطويله تحب الطلعات وفلاويه بزياده عمرها 33وتحب تزين عيالها ومع ذلك حبوبه
مها البنت الكبيرة حبووووبه وطيوبه جميله لآخر حد عيونها عسليه صديقة يارا وطويله شوي عمرها18
عبد الله مشاغب بزياده ويحب يعاند حبوب جميل عمره 12بصف سادس ابتدائي
تالا اخت مها الصغيره دلوعة البيت حبوبه بيضاء تهبل مثل اختها لاكن اختها احلى منها عمرها10

عائلة ابوسعد
الأب سعود طيوب قوي شخصيه يحب عائلته بزياده يشتغل معلم طويل واسمر شوي عمره50
الام حصه حبووووبه وطيوبه حلوه من عائله رااااااقيه جداً تحب الروحات والجيات عمرها45ومعمرهاانغرت
سعد عصبي ومتقلب المزاج ومع ذلك جميل والبنات خاقين عليه وهو م يعطيهم وجه عمره20ب الجامعه
ريما جميله جميله جميله تهبلللللللل بزياده وأي احد يشوفها يخق عليها بيضاء ومملوحه طيوبه عمرها18
لين اخت ريما جميله لاكن اختهااحلى منها هاااااااااديه بزياده طويله في حالها وم تعرف تذي عمرها16

عائلة ابو طلال
الأب ابراهيم حبوب وطيوب لاكن اذا عصب لأحد يقرب منه يموت في شي اسمه جوري بنته عمره43
الام موده حبوبه لآخر درجه وتحب الناس جمييييله طويله عيونها سود معلمه تعتبر طالبتها بناتهاعمرها40
جوري حبوبه ومرحه حلوه تحب الناس اجتماعيه شعرها بني وقصير خقه لها غميزات عمرها18
طلال حبوب وطيوب م يعرف يعصب يحب التنكيت جميل لاكن يعتبر اي بنت مثل اخته عمره 17
جسار حبوب ومرح يشبه لجوري يحب المقالب ودائم يسويها على جوري شكله حلو عمره 15سنه

عائله ابو محمد
الأب عبد العزيز حبوب وطيوب يحب المزح لاكن وقت الجد جد يشتغل معلم وعمره 50
الام نوره حبوبه وجميله نحيفه تحب الناس تقرب لام يارا تحب النكت تلبس نظارات عمرها45
محمد الابن الكبير حبوب لاكنه يعصب بسرعه يحب أهله متزوج عنده ولدين عمره 28
اريج حبوبه تشبه أمها بزياده متزوجه عندها ولد وبنت م تشتغل وتحب عائلتها وهاديه عمرها27
مرام جميله لآخر حد حبوبه وطيوبه وكلمة جميله شويه بحقهاشعرهااشقر وطويله نحيفه عمرها18

<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<

اذا جتني خمس ردود كملي راح اكمل وأرجو منكم التفاعل مو زي الاستقرام م فيه تفاعل مع ان المتابعين كثير يله استنى الردود الحلوه
البارت الاول
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
أعرفكم على الشله بطلات القصه يارا ريما مها مرام وأخيرا جوري
أبوصف لكم المدرسه علشان تعيشوا الجو المدرسه تتكون من ثلاث طوابق الاول فيه غرفه للإداريات وللمديره وللمعلمات القسم الثاني من الدور الاول فيه الفصول المتوسط والثانوي والمقصف والساحه الداخلية والخارجيه اما الدور الثاني ففيه غرفه مصادر وغرفة التربيه الأسرية وغرفه الفنية وغرفة للمعلمات وغرفه للحاسب الآلي وباقي الغرف حاطينها لبنات الكليه اللي يجون عشان يتدربون اما الدور الثالث ففيه غرف وسطح لاكن فاضيااااااات واصلا م فيه احد يروح للدور الثالث <<شكلهم يخافون لا يكون مسكون>>
يارا:بناااااااات اهى اهى اهى الحين علينا نحو وانا م حليت الواجب والأستاذة ساره شريره يعني م منها فكه من اللي حلت عشان انقل منها ولا هاه ترى بيضيع مستقبلي العلمي والمهني
مرام :ههههههههههه وإنتي أصلا من متى حليتي الواجب في بيتكم ؟
يارا :اقول والله منيب فاضيه لك اللحين ولسوالفك انا ابي احل وبعدين اللي تحل ف المدرسه أحسن من اللي م تحل أصلا الحمد الله والشكر هاه ولا انا كذابه ؟
مرام:لاوالله اقول ي الدبه لو م سكتي ان اقول للاستاذه انك تنقلين الواجب دايم هه يعني اسكتي أحسن لك فاهمه ولا لا
يارا :في نفسها:اهى اهى حتى أعز صديقاتي تقول عني كذا لا لا لا انا مراح اسمح بهالشيءانا لازم انحفففففففف واللي يصير يصير
مرام :خافت لاتكون يارا زعلت مهما كان صديقتها وتخاف على مشاعرها مرام :يارا حبيبتي انتي زعلتي مني وربي م كان قصدي كنت بس منقهره من أستاذه ساره ومن النحو
يارا:ابتسمت لا لا عادي ي ميرو ه هيييييييييييي<<تشق الاخت😂😂>>الا الا الا الاستااااذه بتجي وانا م حليت عطوني عطوني الدفتر تكفووووووون اهى اهى اهى
مها:من عيوني فداك الدفتر وراعيته❤️❤️
يارا :ي حبي لك والله بس ابي الدفتر بليييييززززز
مها :طيب طيب خوذي وحلي بسرعه 😘
بعد مرور عشر دقائق
يارا :اف يووو أشوا الحمد الله انتهيت من الواجب بس غريبه م تلاحظون ان الاستاذه مبعد جت؟
ريما :اي والله صادقه وينها راحت ذا العصلى المصلى ؟!😤😭
جوري :اقول بنات انا بروح اناظر وينها
ريما:اقول انطقي بس في مكانك تراك تعرفينها مثل الجني تروح من هنا وتطلع من هنا بسم الله 😤😠
جوري: بلا جني بلا مارد انا رايحه رايحه 🏃🏃😜
ريما :بكيفك روحي والله معك 😭😘
مها:في أمان الله 😭😂
يارا:انتظريني ودي اطلع أغير جو
مرام :مع السلامه بس تحسسوني أنكم بتروحون لباريس ههههههه ترى كلها مدرسه
يارا وجوري: يله مع السلامه
عقب م راحوا يارا وجوري دخلت بنت اسمها ساره مسرععععععه قالت :بناااات عندي لكم خبر بمليون ريال
البنات:وشو؟
ساره :ابله ساره ال……..غايبه أبشركم
البنات :احلفييييييييي😭😭😸😸
ساره :وربي هاه اني صادقه.
<<<<<<<<<<<<<
البارت الثاني
>>>>>>>>>>>>>
<<<<<<<<<<<<<<<<
أعرفكم عليها
>>>>>>>>>>>>>>>>
ساره بنت حبوبه وطيوبه جميله وعيونها واسعها عمرها18
مرام:اف أشوا م بغت تغيب😡😤
مها :هههههههههه أتوقع يارا وجوري لما يعرفون راح ينجلطون
ريما:هع عاد من اللي بيوديهم للإسعاف
مرام :امممممم أتوقع ام ايوه ان المديره بتسوي فيها سوبر مان وبتوديهاهي وجوري😂😂💔
مها :الا م تلاحظون انهم تأخروا ؟😐
ريما :هههههههههه تلاقينهم اللحين عند المديره قبضت عليهم بتهمت الخروج من الفصل😂🏃
مرام :اقول أخاف صار لهم شي من اللي تبي تروح معي عشان نشوف وش فيهم تأخروا
مها :اي والله خلونا نروح
ريما :يله
مها:توكلنا على الله
اول م طلعوا لقوا المديره في وجهمم تجمدوا في مكانهم معدامرام لانها قويه ومتخاف
المديره :أنتوان ي بنات خير انشاء الله مين سمح لكم تطلعون
مرام:حنا سمحنا لأنفسنا
المديره:تستهبلي ي بنت ي اللي م تربيتي اظاهر ان اهلك جايبينك هنا عله على قلوبنا لأنهم عجزوا عن تربيتك
مرام:انا متربيه أحسن من بعض الناس <<طبعا تقصد المديره>>
المديره خلاص شياطين الارض قدامها لانها تكره مرام مره لانها جريئة وترد على المديره
المديره:هين هين ان م رؤيتك ي يبنت ال########
مرام:أتوقع ان انتي هنا جايه تشتغلين على حساب الحكومه الله يجزاها خير يعني م لك منه ولا فضل هاه
المديره سحبت مرام وصديقاتها عند الاداريات وتلاقوا الأصحاب لقوا جوري ويارا هناك
المديره :هين هين يبنات ال########
انا أوريكم وقولوا اني م قلت هه ي أستاذه الجوهره
الجوهره:نعم
المديره :كتبيهم تعهدات
الجوهره:طيب
يارا:ههههه بنات قبضت عليكم 😂😂💔💔
البنات :ايه
جوري خافت :بنات وش تتوقعون تسوي فينا المديره؟!

شوفو حرف اهل الشام التقليدية ! -روايات رائعة 2024.

شوفو حرف اهل الشام التقليدية !

خليجية

"حرف أهل الشام اليدوية التقليدية"

جمعت الحرف اليدوية التقليدية ( التركية) بين خصائصها وخصائص الحضارات المختلفة التي عاشت في منطقة الاناضول منذ الاف السنسن لتشكيل فسيفساء جميلة و غنية بالثقافة , فمثلاُ هناك السجاد, وصناعة البسط , وكذلك صناعة السجاد الخفيف, ونسج الاقمشة , واغطية الرأس للسيدات, وصناعة الخزف الصيني , وصناعة الجرار, السراميك والنقش و التطريز, وصناعة السلال وصناعة اللباد , ولا ننسى ال
صناعات الخشبية و العربات اليدوية وغيرها الكثير .

ومن بعض الحرف اليدوية :

صناعة الفخار: قديما كان المادة الاساسية التي يستخدمها الانسان في صناعة الكثير من مستلزمات الحياة , كأواني الغداء , ولا سيما المجبول بالطين والصلصال, أما اليوم فغدا فقط محصورا في صناعة أواني الزهور وتحف الزينه وديكورات المنازل والفنادق السياحية بشيئ من الابداع الفني.

, وايضا من الحرف الاخرى التطريز على القماش: التطريز هو هواية أخرى من الهوايات التي تحبها المرأة وتقضي كثيراً من وقتها وهي تمارسها، إن كان ذلك في صباها أو في شبابها، وهي تتعلم فنَّ التطريز صبيةً من أمها وأترابها، وتُعلِّم بناتها من بعدها، لينتقل ذلك الإرث الثمين من جيل إلى جيل. وكم رأينا أمهاتنا وأخواتنا وهن يعملن جاهدات على تطريز ثيابهن التقليدية الجميلة، وكم رأينا فتيات من البادية يرعين المواشي وفي يد كل واحدة منهن قطعة قماش سوداء تطرز عليها أشكالاً هندسية مختلفة لتكمل جزءاً من ثوب تعمل في تطريز قطعه المختلفة.
والتطريز عبارة عن رسم هندسي معين ترسمه المرأة بإبرتها على قماش ثوبها, وهوه يتكون من عرز متناسقة بشكل هندسي متقن, ويمكن عمل من المطرزات (أثواب تقليدية, وتحف منزلية , وغيرها من الابتكارات الاخرى).

وايضا من الحرف الاخرى الخياطة: ويعود فن الخياطة اليدوية الى أكثر من 20.000 سنه من الزمن, وصنعت أول أبرة خياطة من العظام أو قرون الحيوانات و أول خيط صنع من عصب الحيوانات,
والخياطة هي عملية ربط الملابس أو الجلود أو الفرو أو المواد المرنه ببعضها البعض بإستخدام إبرة الخياطة, وتستخدم الخياطة أساسا لانتاج الملايس و المفروشات المنزلية مثل الستائر والتنجيد, ويستخدم ايضا من اجل اشرعة السفن و الاعلام.
وهناك الكثير من الحرف الاخرى التي اصبحت في زمننا الحالي نوع من الابداع التي تتميز به كل ست عن أخرى.
ونحن هنا في ستات بيوت نسلط الضوء على تلك الحرف التي لابد لها ان تنتشر أكثر بين البلدان, واننا نعمل على تشجيع السيدات(ربات البيوت) على ممارسة حرفة, حت تشعر السيدة أنها قادرة على الانتاج والابداع في المجتمع.

رواية عبط بنات ورجة شباب روايات 2024.

رواية عبط بنات ورجة شباب

خليجية

الســـلام عليــكـم: اقدم لكم روايتي الأولى..عبط بنات ورجة شباب…

الأبو يكلم بالجوال:متى اليوم…ليه…طيب انشالله..يلا مع السلامه
ودق على إخوانه وقال لهم نفس الكلام وسكر
الأبو سرحان يفكر
الأم:وشفيك سرحان
الأبو:أبوي دق يقول تعالو اليوم كلكم
الأم:ليه
الابو:والله مدري علمي علمك
نزلو خوله وسمر وقعدوا
الأم:خوله قومي اخوانك يلا عشان نفطر على ما احط الفطور
خوله قامت:انشالله
الأم:وانتي ياسمر تعالي معي حطي الفطور
سمر قامت:انشالله
*^*^*^*^*^*^***^*^*^^*^*^*^*^***^*^*^*^*^**^*^**^
في بيت الجد
الجد يكلم بالتلفون:رتبت المزرعه ونظفتها
العامل:ايه بابا انا سوي كل شي
الجد:زين اجل يلا مع السلامه
وســـكر

الجد:محمد-كبير بالسن-حنون وطيب على عياله لكن اذا عصب عصب
الجده:حصه-كبيره بالسن-حنونه على عيالها وطيبه
وعيالهم:
منال: ما تزوجت-عمرها24-مملوحه طيبه
أبو ماجد:-عمره44-حنون على عياله و شديد
ابو ياسر:-عمره40-اهم شي عنده عياله
أبو ركان:-عمره42-طيب وبنفس الوقت شديد
أبو مشاري:عمره41يحب عياله بس اذا عصب محد يقرب منه
أبو خالد:عمره43 شخص عادي
^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^^**^^*^*^*^*^*^**^**^*^*
خوله دخلت غرفة ماجد:ماجد ماجد يلا قوم
ماجد وهو فيه النوم:نعم
خوله:قم يلا الفطور
ماجد وهو فاتح عين ومغمض عين:طيب يلا
خوله:يلا وطلعت وماجد قام يغسل وجهه
طلعت خوله وراحت لم غرفة أخوها فيصل
خوله:فيصل فيصل يلا قوم
وفيصل مو معبرها
خوله:يوه عاد وش يقومه هذا الحين
خوله صرخت:فييييصل يلا قوم
فيصل قام:بسم الله شوي شوي
خوله:واخيرآ يلا قوم الفطور وطلعت
تحت بالسفره كانو كلهم قاعدين يفطرون ألا فيصل توه ماجا
والأبو يستنى فيصل عشان يقولهم الموضوع
ونزل فيصل وحب راس امه وأبوه وسحب له كرسي وقعد يفطر
الابو:يا عيال
كلهم:سم يبا
الابو:تجهزو ترا بعد شوي كلنا بنروح لم بيت جدكم
سمر بفرح:يسسس بروح اتجهز وقامت
فيصل:يبه انا موب رايح مالي خلق
الابو:ألا بتروح كلكم بتروحون جدكم يبي يكلمكم
فيصل:انشالله
وكلهم قامو يتجهزون

أبو ماجد عرفناه عليكم
أم ماجد:العمر39-اهم شي عندها تربية عيالها
ماجد-العمر28-مملوح و هادي بس اذا فلها فلها
خوله-العمر27-جميله عيونها عسليه وشعرها بني
فيصل-العمر26-مهايط وينحب
سمر-العمر19خبله ومرجوجه وجريئه بقوة وتدخل القلب
*^***^*^*^*^**^**^^*^*^*^^**^*^*^*^*^*^**^*^
أبو ياسر:قلتي للعيال يتجهزون
أم ياسر:ايه قلتلهم

أبو ياسر عرفناه عليكم
ام ياسر:العمر38-طيبه وعلى ونياتها
ياسر:عمره 30 وطيب متزوج زوجته دلال طيبه وحنونه وهي حامل بالشهر التاسع
منال-عمرها20 كيييوت ودلوعه
ريم-عمرها19-مرجوجه وحبوبه
*^*^^*^*^*^*^*^*^*^^*^*^^*^*
أبو مشاري عرفناه عليكم
ام مشاري-39تهتم بعيالها وماترضى عليهم وطلعاتها قليله
مشاري-عمره26-متزوج زوجته خلود طيبه تدخل القلب من طيبتها وهي حامل بالشهر الأول
سحر-27-كييوت ودلوعه
مشاعل18انسانه عاديه
*^*^*^*^*^*^**^*^*^**^^*^**^^*^*^*
أبو ركان عرفناه عليكم
ام ركان39-تحب الروحات والطلعات
جوري 18-ا عيونها زرق توئمها جودي
جودي 18-ماتخلي شي ما تقوله لتوئمها عيونها عسليه
ركان-19-يحب يعاند جودي وجوري ويقهرهم
فارس-16-نفس ركان يحب يعاند ويقهر جوري جودي لاكن احيانا يرحمهم
*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^^*^*^*^^**^^**^^**^
ابو خالد عرفناه عليكم
ام خالد39- ماترضى على عيالها
خالد29-إنسان جاد مايحب يمزح وعصبي
رندى-19-فلاويه وملسونه
سعود-18-مغازلجي
*^*^*^*^*^*^*^**^*^*^*^*^*^*^**^*^
وانتهى البارت أتمنى انه نال اعجابكم ^،^
(طبعا البارت هذا تعريف بالشخصيات)

أبغا ردود وتفاعل اذا شفت ردود وتفاعل راح أكمل البارتات